“المقنعون” يشبتكون مع الوحدات الكردية في القامشلي

8753.jpg

المدنيون في القامشلي يهربون من القصف العشوائي داخل المدينة - الأربعاء 20 نيسان (عنب بلدي)

أصيب مدنيون في مدينة القامشلي إثر اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والدوشكا بين وحدات حماية الشعب الكردية، وميليشيا الدفاع الوطني (المقنعون)، ظهر اليوم الأربعاء 20 نيسان.

المحال مغلقة داخل القامشلي - الأربعاء 20 نيسان (عنب بلدي)

المحال مغلقة داخل القامشلي – الأربعاء 20 نيسان (عنب بلدي)

وأفاد مراسل عنب بلدي أن سيارات دفع رباعي تابعة للوحدات شاركت في الاشتباكات، مشيرًا إلى إصابة كل من أكرم خليل، والطفلة همرين عيسو، مع حصار للمدنين في مشفى “نافذ” الخاص داخل المدينة.

الناشط الإعلامي روهات محمد قال لعنب بلدي إن الاشتبكات لا زالت مستمرة في نقطة العبور بين شرق وغرب القامشلي، وبالتحديد عند دوار السبع بحرات، مشيرًا إلى أن المنطقة تشهد إطلاق نار كثيف.

وأضاف محمد أن قوات الحماية الكردية، طلبت المؤازرة من باقي معسكراتها القريبة، وفرضت طوقًا أمنيًا حول المدينة حاليًا، كما أنها نصبت حواجز تفتيش على جميع المداخل المؤدية للمدينة وبالأخض في المنطقة الجنوبية.

الاشتباكات دعت أصحاب المحال التجارية في المدينة إلى إغلاقها، وأكد المراسل أن المواطنين هربوا للتحصن في منازلهم في ظل إطلاق نار عشوائي من الطرفين.

ويتقاسم السيطرة على مدينة القامشلي قوىً عديدة أبرزها الوحدات الكردية، وميليشيا الدفاع الوطني ويسمون “المقنعين”، إضافة إلى تمركز النظام داخل المربع الأمني في المدينة، وميليشيا السوتورو المسيحية.

تابعنا على تويتر


Top