الجيش اللبناني يداهم منازل أشخاصٍ اختطفوا سوريين في البقاع

13090168_10153680152417875_364036569_n.jpg

تعبيرية لرتل في الجيش اللبناني في منطقة عرسال (إنترنت)

داهمت قوات الجيش اللبناني منازل بعض المواطنين اللبنانيين، إثر معلومات وردت عن احتجاز سوريين في منطقة البقاع الغربي، اليوم الجمعة 22 نيسان.

ووفق بيان صدر عن مديرية التوجيه التابعة لقيادة الجيش اللبناني، فإن المداهمة جاءت “إثر توافر معلومات حول احتجاز عدد من الأشخاص السوريين في محلة الصويري– البقاع الغربي، ومطالبة ذويهم بالإفراج عنهم مقابل فديات مالية”.

الجيش اقتحم منزلي اللبنانيين موسى رضا شومان، وأحمد خالد الصميلي، وأوقف الأخير مع أربعة سوريين، كما ضبط بحوزته سيارتين تستخدمان في أعمال التهريب، بحسب البيان، الذي أشار إلى ضبط 18 سوريًا في منزل الصميلي، فيما لم يتمكن الجيش من القبض عليه.

وضبطت وحدة الجيش قنبلة يدوية وكمية من الصواعق الكهربائية، إضافة إلى دراجة نارية بدون أوراق قانونية، وفق البيان.

وينفذ الجيش اللبناني حملات اعتقال واسعة ضد السوريين في لبنان، موجهًا لهم تهمًا متعددة أبرزها “التجول داخل الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية”.

ويعيش السوريون الموجودون في لبنان، والذي يفوق عددهم 1.2 مليون، ظروفًا إنسانية صعبة، وتكررت في الآونة الأخيرة حوادث وفاة سوريين مقيمين في لبنان لأسباب مختلفة، فيما تعرض عمال سوريون لاعتداءات وضرب بآلات حادة، لأسباب مجهولة.

تابعنا على تويتر


Top