معلمو حلب المنشقون يدعون لإعادة هيكلة مديرية التربية

12354trsfgfg32tsgfdgsdf12.jpg

دعا المعلمون المنشقون عن النظام في حلب، إلى هيكلة مديرية التربية لتأخذ دورها في المدينة، خلال اجتماعٍ أمس الخميس 21 نيسان.

وناقش المجتمعون وضع الإدارة التربوية في حلب وشروط التوظيف فيها، وطرح تشكيل “جسم ثوري” للمعلمين، مؤكدين على دور المعلمين المنشقين وضرورة إعطائهم الأولوية في العمل التعليمي التربوي، ورافضين تعيين أشخاص من خارج ملاك التربية، كلجنة فاحصة للمعلمين من قبل المديرية.

وأوضح أيوب الحزوري، وهو معلم منشق عن النظام ويعمل في المناطق المحررة، أن اللجنة الفاحصة عينتها مديرية التربية لتعيين الأساتذة منذ شهر تقريبًا، ورفض الكثير من المعلمين الخضوع لفحص هذه اللجنة”.

وأضاف، في حديثٍ إلى عنب بلدي، “الكثير من القائمين على اللجنة خارج نطاق التربية، ولايملكون التأهيل العلمي، على عكس المعلمين الأكاديميين المنشقين عن النظام”.

وتوصل المجتمعون إلى تشكيل لجنة تشرف على تأسيس “هيئة معلمي حلب الأحرار”، وأصدروا بيانًا يخص عمل مديرية التربية الحرة مطالبينها بـ “حقوق المعلمين من داخل ملاك التربية”، ومؤكدين على دورهم التعليمي والتربوي.

انشق الكثير من المعلمين عن وزارة التربية والتعليم التابعة للنظام، منذ عام في 2012، والتحقوا بالمناطق المحررة لينضموا للثورة السورية، وهم مقطوعوا الرواتب من حينها وحتى اللحظة، كما أكّد الحزوري.

تابعنا على تويتر


Top