إطلاق المشروع الأول من نوعه لتعليم اللاجئين السوريين إلكترونيًا

IHH2016Q22.jpg

إطلاق مشروع "ديمة" التعليمي الإلكتروني في ولاية هاتاي (IHH).

أطلق برنامج “ديمة” للتعليم الإلكتروني للاجئين السوريين، اليوم الجمعة 22 نيسان، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في ولاية هاتاي التركية.

وأوضحت هيئة الإغاثة التركية IHH أن المشروع أطلق بالتعاون بينها وبين منظمة عيد الخيرية القطرية والصناديق الإنسانية لمنظمة التعاون الإسلامي.

وأشارت المنظمة عبر صفحتها الرسمية في “فيسبوك”، إلى أنه سيتم خلال البرنامج توزيع 20 ألف جهاز لوحي على الأطفال السوريين لمتابعة دروسهم.

ويعرّف برنامج “ديمة” نفسه أنه “مشروع تعليمي مبتكر، يسخدم أفضل الممارسات التقنية في تعليم الأطفال باستخدام (التابلت)، عبر تطبيق معد خصيصًا لهذا الغرض” .

كما يوضح عبر موقعه الإلكتروني أنه الحل الجذري والمتكامل لتعليم اللاجئين حول العالم، وهو مشروع التعليم الإلكتروني الأول من نوعه في الشرق الأوسط، حيث يعتمد على هندسة التعليم الرقمي بما يتوافق مع أبناء اللاجئين، يتيح لهم التعلم من خلال المرح والمتعة.

ويبلغ عدد الأطفال السوريين اللاجئين نحو مليون وأربعمائة ألف طفل في تركيا، وفقًا لإحصائية دائرة الهجرة التركية مطلع نيسان الحالي، يتوزعون على الولايات المختلفة ونحو 26 مخيمًا في عشر ولايات.

تابعنا على تويتر


Top