قذائف تستهدف أحياء حلب الخاضعة للنظام

12345ytrgfhbsdfgesdq3qkfsmdgkl.jpg

أحياء حلب الخاضعة لسيطرة النظام السوري (أرشيف عنب بلدي)

طالت مناطق سيطرة النظام في حلب عشرات القذائف وجرات الغاز، اليوم السبت 23 نيسان، ما أسفر عن سقوط ستة قتلى وعشرات الجرحى.

وعمّت أحياء شارع النيل والخالدية والمحافظة والموكامبو حالة من الهلع، مع سماع دوي سيارات الإسعاف، كما نقل مواطنٌ يسكن المنطقة (رفض كشف اسمه) لعنب بلدي.

وذكرت شبكة “شاهد عيان حلب” أن مشفى الجامعة والرازي اكتظتا بالمصابين، إذ سجلت حصيلة ستة قتلى وعشرات الجرحى.

وسقطت عشرات القذائف على حي بني زيد، كما ذكرت شبكة أخبار حي الزهراء، الموالية للنظام السوري، والتي أطلقت نداءً للأهالي بالتزام البيوت.

واتهمت قناة الدنيا الفضائية الموالية للنظام من وصفتهم بـ “التنظيمات الإرهابية” في إشارة إلى الجيش الحر، بالخرق الجديد لاتفاق وقف الأعمال القتالية، على حد تعبيرها.

لكن لم يتبنَ أي فصيل من الجيش الحر مسؤوليته عن القصف، وتعتبر المعارضة أن مصدر القذائف مناطق تخضع لسيطرة النظام.

وتعرضت أحياء حلب الخارجة عن سيطرة النظام لعشرات الغارات من الطيران الحربي والقذائف الصاروخية، ما أسفر عن مقتل 25 مدني على الأقل، خلال يومين، في مشهدٍ يعيد إلى الأذهان حملات القصف “الممنهجة” التي سبقت وقف إطلاق النار نهاية شباط الماضي.

تابعنا على تويتر


Top