صفحات موالية: مطاعم دمشق تطرد زبائن لارتدائهم لباسًا عسكريًا

fy67.jpg

مطعم "ماجستي" على أوتستراد المزة (إنترنت)

تناقلت صفحات موالية للنظام السوري أنباء عن طرد عدد من مطاعم دمشق الفاخرة بعض الزبائن، بسبب ارتدائهم للباس العسكري.

وذكرت صفحة “دمشق الآن”، في موقع فيسبوك، اليوم الأحد 24 نيسان، إن مطعمي “حبأ” و”ماجستي”، إضافة إلى عدد من المطاعم الأخرى في المزة، طردت عددًا من العساكر بسبب ارتدائهم اللباس العسكري.

وعزا أصحاب المطاعم، بحسب الصفحة، التصرف إلى تعليمات من وزارة السياحة في حكومة النظام، تنصّ على منع الدخول إلى المطاعم بالزي العسكري.

مصدر في وزارة السياحة نفى لـ “دمشق الآن” صدور أي قرار يمنع دخول من يرتدي اللباس العسكري إلى المطاعم، مشيرًا إلى أن “أي مطعم يقدم على هذا العمل ستتم محاسبته، وقد تصل العقوبة إلى إغلاق المطعم”.

الخبر لاقى ردود أفعال واسعة من متابعي الصفحة، فطالب بلال رمضان بـ “عدم مغادرة العسكري ثكنته أو وحدته أو نقطه التفتيش باللباس العسكري، لأن هناك من يستغل الزي العسكري لمصالح شخصية واستفزاز وابتزاز”.

فيما استغربت شغف اليوسف من الخبر وقالت إنه “تلفيق وكذب، لأن العسكري في سوريا راتبه قليل ولا يكفيه للجلوس في مطعم فاخر مثل ماجستي”.

إلا أن باسر الشرقي رد عليها بالقول إن “العسكري راتبه كل شهر مليون ليرة سورية مما أسماه “البرّاني”، مضيفًا “عدا الأموال الذي يأخذها عندما يتعاون مع الإرهابين في إدخال سيارات مفخخة إلى داخل المدينة”.

وتشهد دمشق ظاهرة اللباس العسكري للشبيحة والميليشيات الموالية للنظام، إضافة إلى وحدات قوات الأسد بشكل واسع، منذ انطلاق الثورة ضده في آذار 2011.

تابعنا على تويتر


Top