اللواء الأول يندمج تحت راية فيلق الرحمن في دمشق

47777.jpg

لقطة من التسجيل المصور لإعلان الاندماج - الثلاثاء 26 نيسان (اللواء الأول)

أعلن اللواء الأول العامل في حي القابون وتشرين في دمشق، اندماجه الكامل مع فصيل فيلق الرحمن، في بيان مصور نشره اليوم، الثلاثاء 26 نيسان.

ووفق البيان فإن الاندماج “بكامل سلاحنا وعتادنا ومقدراتنا، سائلين الله أن يجعله خطوة على طريق النصر، بالانتهاء من الطاغية وأعوانه”.

وكان فصيل الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام في الغوطة الشرقية، اندمج مع فيلق الرحمن تحت راية الأخير، بحسب بيان صدر عن الاتحاد، شباط الماضي، بينما أعلن المكتب الأمني فيه انضمامه إلى فصيل جيش الإسلام، بحسب بيان مصور.

واتهم حينها المتحدث باسم الاتحاد، وائل علوان، فصيل جيش الإسلام بالاستيلاء على مقرات الاتحاد في مدينة دوما، قائلًا “إخواننا في جيش الإسلام، صوروا انشقاق أحد المجموعات بقوة السلاح، تزامنًا مع اندماج الاتحاد بشكل كامل مع إخوانهم في فيلق الرحمن”، الأمر الذي نفاه الجيش جملة وتفصيلًا.

وينتقد ناشطون الخلافات بين الفصائل الكبرى العاملة في ريف دمشق، ولا سيما بين فيلق الرحمن وجيش الإسلام، والتي تعد قضايا الاغتيالات أبرز أسبابها. وتعتبر خظوة اندماج اللواء الأول سلسلة لاندماجات سابقة مع الفيلق.

فيديو إعلان الإندماج:

تابعنا على تويتر


Top