حريق يلتهم إذاعة “آرتا إف إم” في عامودا.. ومديرها يتهم “الإدارة الذاتية”

grty5645trg.jpg

اتهم الصحفي سيروان بيركو، مدير إذاعة “آرتا إف إم”، مجموعة مسلحة تتبع لـ “الإدارة الذاتية”، بإحراق مبنى الإذاعة في مدينة عامودا بمحافظة الحسكة، في ساعة متأخرة من مساء أمس، الثلاثاء 26 نيسان.

وامتنع بيركو، في حديث إلى عنب بلدي، عن الإدلاء بأي معلومات إضافية عن الحادثة، موضحًا أن الإذاعة ستنشر بيانًا صحفيًا اليوم بخصوص الحادثة.

وذكر بيركو عبر صفحته الشخصية في “فيسبوك” أن الكهرباء قُطعت لحوالي ٢٠ دقيقة في حي الإذاعة في منطقة المساكن بمدينة عامودا، بعد أكثر من يومين على عدم الانقطاع، وأحرقت الإذاعة في هذه الفترة، لتعود الكهرباء بعدها من جديد.

وأوضحت الإذاعة عبر صفحتها في “فيسبوك” أن الحريق أتلف جميع أجهزة البث في عامودا، وأضافت في منشور لاحق مساء أمس “بسبب حرق الإذاعة في عامودا من قبل قوات مسلحة تابعة للإدارة الذاتية، توقف بث إذاعة آرتا.. سنعمل على إعادة البث في أقرب فرصة”.

وتخضع أجزاء كبيرة من محافظة الحسكة لسلطة “الإدارة الذاتية”، وتضم عدة أحزاب سياسية ومكونات عرقية، ويهيمن عليها حزب الاتحاد الديموقراطي بزعامة صالح مسلم، بذراعيه العسكريين: وحدات حماية الشعب، والأسايش.

ARTA FMوتعتبر “آرتا إف إم” من أبرز الإذاعات المحلية التي تهتم بالشأن الكردي، وتتخذ من مدينة عامودا في ريف الحسكة مركزًا لها، وهي من المشاركين في إعداد ميثاق “شرف” للإعلاميين السوريين.

تابعنا على تويتر


Top