موسكو: لن نضغط على الأسد لوقف القتال في حلب

y556.jpg

نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف

قال نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، إن “موسكو لن تضغط على رئيس النظام السوري، بشار الأسد، لوقف القتال في مدينة حلب”، والتي تشهد حملة قصف عنيف منذ عشرة أيام.

واعتبر غاتيلوف، في تصريح لوكالة انترفاكس الروسية، اليوم السبت 30 نيسان، أن “الأسد يواجه تهديدًا إرهابيًا في مدينة حلب لذلك لن تطلب روسيا منه إيقاف القتال”، مضيفًا أن “روسيا لا تقصف المعارضة السورية قرب حلب”.

وتوقع غاتيلوف تأخر العملية السياسية في سوريا بعد انسحاب الهيئة العليا للمفاوضات السورية المعارضة، إضافة إلى عدم الالتزام بالجدول الزمني لعملية السلام في سوريا.

وكانت موسكو والولايات المتحدة اتفقتا على “نظام تهدئة” في سوريا، اعتبارًا من منتصف ليل أمس الجمعة 29 نيسان، في مناطق ضمن اللاذقية وبعض ضواحي العاصمة دمشق، إلا أن التهدئة لم تشمل مدينة حلب”، وستستمر التهدئة لمدة 24 ساعة في ريف دمشق وشمال اللاذقية.

وتشهد أحياء المدينة المحررة مجازر نفذها طيران النظام، في الأسبوع الأخير، إذ بلغ عدد الضحايا، من 21 نيسان الجاري وحتى 29 منه، قرابة 190 شخصًا، بينهم 43 سيدة و40 طفلًا، بحسب المكتب الإعلامي للدفاع المدني في مدينة حلب.

تابعنا على تويتر


Top