وقفة احتجاجية في طرابلس تضامنًا مع حلب

12345345erytzdfgqaa134.jpg

نظم ناشطون لبنانيون وسوريون وقفة تنديد بمجازر حلب مساء أمس، الأحد 30 نيسان، في مدينة طرابلس شمال لبنان.

ودعا للوقفة ناشطون في تنسيقية لبنان، وشاركهم ممثلون عن نقابة المحامين ونقابة المهندسين، ومواطنون سوريون ولبنانيون، كما نقلت الناشطة في التنسيقية داليا الأتاسي لعنب بلدي.

وبحسب الأتاسي شارك في الوقفة أطفالٌ أدّوا مشهدًا تمثيليًا، تعبيرًا عن قتل الأطفال في حلب، بينما رسم ناشطون لوحات على الجدران تعبر عن المجازر.

وتجمع قرابة 400 شخص عند معرض رشيد كرامة أمام مركز الصفدي الثقافي، وأحاط بالوقفة “الدرك”، وفق الأتاسي.

ونظم ناشطون من مدينة حلب، ظهر أمس، وقفة تنديد بالمجازر في مدينتهم، أمام ركام مشفى القدس الذي تعرض للقصف منذ أيام، حملوا فيها لافتات تتضامن مع وقفة طرابلس بالتنسيق مع الناشط سالم الأطرش، كما حملوا لافتات تتضامن مع بقية الوقفات التي نظمت في مدن عالمية أخرى.

ودعا ناشطون لوقفات واعتصامات في مدن عدة تندد بمجازر حلب، وتحمل لافتاتٍ تكررت فيها عبارات ” #حلب_تحترق” أو ” #حلب_تباد”، مرتدين فيها اللون الأحمر، بالتوازي مع الحملة العالمية التي ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي.

تابعنا على تويتر


Top