“تشرين” الرسمية تعرض قصف “مشفى القدس” على أنه استهداف “الضبيط”

1234561234567qwertytgdfsjhu.jpg

نشرت صحيفة تشرين الرسمية تسجيلًا مصورًا نقلًا عن قناة روسية تقول إنه لاستهداف مشفى “الضبيط”، بينما يعود الفيديو لقصف مشفى “القدس” في حي السكري الواقع في المناطق “المحررة”.

وذكرت الصحيفة، التابعة لحكومة النظام السوري، أن التسجيل مأخوذ من “كاميرات المراقبة في مشفى “الضبيط للتوليد”، ويوثق “لحظة الهجوم الإرهابي بقذائف جرات الغاز”، والذي أسفر عن “استشهاد 16 امرأة وطفل وكادر داخل المشفى”، بحسب “تشرين”.

وتضمن التسجيل لقطات مأخوذة من كاميرات المراقبة داخل مشفى “القدس”، وثقت لحظات قصفه الأولى، ونشرتها سابقًا قناة “سكاي نيوز” وتم تداولها في الكثير من المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعي.

واستُهدف مشفى “الضبيط” الواقع في مناطق سيطرة النظام في حلب، ظهر أمس الثلاثاء 3 أيار، بتفجيرٍ تبادلت النظام والمعارضة الاتهامات حول المسؤولية عنه.

ونشرت عددٌ من المواقع الإلكترونية وناشطون سوريون أمس تحليلات وبيانات، تتهم النظام السوري بهذا القصف، مستدلين بحجج تدحض رواية النظام، ومعترين أنه “لجأ لهذا التفجير ليغطي على مجازره السابقة في حلب، والتي حازت على ضجة إعلامية عالمية كبيرة”.

وقصف الطيران الحربي مشفى “القدس” للأطفال في حي السكري 27 نيسان، موقعًا 50 قتيلًا وعشرات الجرحى، ما أثار ضجة واسعة في الإعلام العربي والغربي ضد النظام السوري.

اقرأ أيضًا: من استهدف مشفى الضبيط في أحياء سيطرة النظام بحلب؟

تابعنا على تويتر


Top