داوود أوغلو يطالب بانتخاب رئيس جديد لـ “العدالة والتنمية”

4477889.jpg

رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو في أنقرة - 3 أيار (فرانس برس)

طالب رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، اللجنة المركزية لحزب “العدالة والتنمية” عقد مؤتمر عام استثنائي لانتخاب رئيس جديد للحزب، تزامنًا مع بدء اجتماع الجمعية العمومية الطارئة للحزب اليوم، الخميس 5 أيار.

وقالت وسائل إعلام تركية إن انعقاد الاجتماع تأخر لأكثر من ساعة، مشيرةً إلى أن داوود أوغلو “لم يغادر مقر إقامته مباشرة، كما أن ثلاث سيارات مدنية تحمل شخصيات رفيعة دخلت مقر إقامته قبل وصوله إلى الاجتماع”.

وفي أول النتائج التي تمخض عنها الاجتماع، قرر “العدالة والتنمية” عقد مؤتمره الاستثنائي العام في 22 أيار الجاري، بينما من المقرر أن يعقد داوود أوغلو مؤتمرًا صحفيًا بعد قليل.

وتناقلت وسائل إعلام تركية وعالمية أن داوود أوغلو استقال من منصبه كرئيس للحكومة والحزب، مساء أمس، مشيرةً إلى أن ذلك “يأتي احتجاجًا على تدخل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعمل الحكومة والحزب”.

وذكرت صحيفة “الحياة” أمس أن أوغلو لوّح بالتخلي عن منصبه بعد اتهامه من قبل أنصار أردوغان بـ “التآمر”، وقال أمام الكتلة النيابية للحزب “لا أخشى سوى الله، لا ما يُكتب ويُقال عني، وأنا مستعد للتخلّي عن أي منصب، وأن أضحّي بنفسي في سبيل بقاء حزب العدالة والتنمية متماسكًا”.

وبينما اختلف محللون سياسيون ومتابعون للشأن التركي حول أسباب الاستقالة، اعتقد مقربون من الحزب أن “القضية قضية منهج وليست قضية أفراد”، وأن ما يجري في تركيا حاليًا هو “مخاض ولادة نظام رئاسي وسياسي جديد”.

تابعنا على تويتر


Top