إيران على صفيح ساخن.. قتلى لـ “الحرس الثوري” في اشتباكات مع “بيشمركة”

tyty87g.jpg

نساء من "بيشمركة" إيران، يشاركن في المعارك ضد القوات الإيرانية (وكالات).

تعود المواجهات إلى إيران، فبعد اشتباكات العام الماضي بين فصائل محلية في إقليم “بلوشستان” والجيش الإيراني، يتجدد إطلاق النار والعمليات العسكرية خلال أيار الجاري، لكن بتوقيع فصائل كردية هذه المرة.

ولليوم الرابع على التوالي، تستمر الاشتباكات بين عناصر “بيشمركة كردستان إيران”، الذين أعلنوا التمرد المسلح ضد النظام الإيراني، وبين “الحرس الثوري” في منطقة “سردشت” جنوب غرب البلاد.

ووفقًا لوسائل إعلامية كردية في إيران، ترجمت عنها عنب بلدي، فإن “بيمشمركة” تمكنت من قتل ما لا يقل عن 15 عنصرًا من “الحرس الثوري”، بالإضافة إلى تدمير آليات، والاستيلاء على ذخيرة أثناء اقتحامهم لمقر عسكري بالقرب من منطقة “شهرستان”.

وأكدت الوسائل أن مئات من الشباب الكرد ينضمون إلى فصيل “بيشمركة” يوميًا، ما يجعل إيران “على صفيح ساخن”، ولا سيما أنها تضم أقليات دينية وقوميات مختلفة.

ويأتي هذا التصعيد عقب إعلان قائد الجناح العسكري لحزب “الحرية الكردستاني” في إيران، حسين يزدان بنا، قبل أيام، البدء بعملياته العسكرية ضد طهران، مبينًا أن إيران على أبواب “انتفاضة مسلحة واسعة”.

وكان النظام الإيراني، أعدم خلال الأيام العشرة الماضية عددًا من الشباب الكرد الإيرانيين، بتهمة “المساس بالأمن العام”، في إطار الأحكام التي توصف بـ “التعسفية، وتمارسها طهران ضد العرب والكرد على حد سواء”.

تابعنا على تويتر


Top