مراسم في “السيدة زينب” لتعيين “مندوب الولي الفقيه” في سوريا

12388765451qwqhagysafdas.jpg

أرشيفية لأبو الفضل طباطبائي، مندوب الولي الفقيه إلى سوريا.

أقيمت في السيدة زينب في دمشق مراسم تعيين أبو الفضل طباطبائي، مندوبًا جديدًا للولي الفقيه الإيراني في سوريا، عقب صلاة الجمعة، أمس 6 أيار.

مراسم التعيين حضرها، بحسب وكالة “ارنا” الرسمية الإيرانية، اليوم السبت 7 أيار، المستشار الأعلي لقائد الثورة الإسلامية في شؤون العالم الأسلامي، آية الله محمد علي تسخيري، إضافة إلى مستشارين إيرانيين في سوريا، وقدموا طباطبائي مندوبًا جديدًا للولي الفقيه في سوريا.

وكان المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله خامنئي، أصدر مرسومًا، في 1 أيار الجاري، عين بموجبه أبو الفضل طباطبائي ممثلًا في سوريا، خلفًا لمجتبى حسيني، الذي أصبح ممثلًا للمرشد في العراق.

طهران تعتبر أن سوريا هي المحافظة 35 لإيران، كما قال مهدي طائب، المقرب من علي خامنئي والذي يترأس مقر “عمّار الاستراتيجي”، وتسعى إلى بسط سيطرتها العسكرية والاقتصادية على سوريا من خلال دعمها لنظام بشار الأسد، الذي “أصبح أداة بأيد إيران”، بحسب توصيف المعارضة السورية.

ويرى بعض المحليين أن إيران تستغل الحرب، من أجل نشر مشروعها القائم على نشر المذهب الشيعي بين السكان، ولاسيما دمشق الذي انتشرت بها مظاهر التمدد الشيعي في الآونة الأخيرة وخاصة بالأحياء القديمة.

تابعنا على تويتر


Top