قوات خاصة تركية تنفذ مهمة في سوريا بعلم روسيا وأمريكا

DF354.jpg

نفذت مجموعة من القوات الخاصة في الجيش التركي “الكوماندوز”، بعد منتصف ليلة أمس، عملية برية في سوريا استمرت لمدة أربع ساعات.

ونقلت صحيفة يني شفق التركية، عن مصادر عسكرية، اليوم الأحد 8 أيار، أن قوات خاصة تركية مكونة من 15 إلى 20 عنصرًا، دخلت الأراضي السورية من الجهة الشرقية لمدينة كلّس التركية الحدودية مع سوريا.

الفرقة دخلت لأغراض استكشافية، بحسب مصادر الصحيفة، من أجل رصد مواقع منصات إطلاق الصواريخ التابعة لتنظيم “الدولة”، وبقيت أربع ساعات قبل أن تعود إلى تركيا من طريق آخر.

وتتعرض مدينة كلّس التركية يوميًا إلى سقوط قذائف وصواريخ من جانب الأراضي السورية، آخرها كان أمس، واقتصرت على أضرار مادية.

المصادر أوضحت أن العملية نفذت بعد جمع للمعلومات الاستخبارية لمدة عشرة أيام، كما أشارت إلى أنه تم إبلاغ روسيا وأمريكا بها قبل تنفيذها.

من جهتها قالت مصادر عسكرية تركية إن القوات التركية، قصفت بالمدفعية وراجمات الصواريخ، مساء أمس، مواقع للتنظيم داخل سوريا، ما أدى إلى تدمير ثلاث مركبات عسكرية وثلاث منصات صواريخ، وقتل 55 عنصرًا من التنظيم.

وكان متظاهرون أتراك في مدنية كلّس طالبوا الحكومة التركية بتدخل عسكري شمال سوريا، بعد مقتل عدد من الأشخاص جراء سقوط قذائف وصواريخ على المدينة.

ودعت تركيا مرارًا حلفاءها للقيام بتدخل عسكري في سوريا ضد التنظيم، لأنها تراه الحل الوحيد لإنهاء النزاع في سوريا، رافضة القيام بعملية برية بشكل فردي، لأنها ستكون “غير واقعية” كما قال وزير خارجيتها، مولود جاويش أوغلو.

تابعنا على تويتر


Top