تنظيم “الدولة” يُسعّر المخالفات المرورية في دير الزور

223333.jpg

دوريات الشرطة الإسلامية في مدينة الرقة - ولاية الخير التابعة لتنظيم "الدولة"

أصدرت ” الشرطة الإسلامية في ولاية الخير” كما يسميها تنظيم “الدولة الإسلامية”، في مدينة دير الزور، قرارًا جديدًا أعلنت فيه البدء بالمحاسبة على المخالفات المرورية.

وذكر حساب “دير الزور تذبح بصمت”، الأربعاء 11 أيار، أن الشرطة أصدرت القرار وحددت مبلغًا معينًا لقاء كل مخالفة، كما نشر الحساب صورًا للقرار تضمنت قائمة المخالفات وقيمة كل منها.

القائمة ضمت أسبابًا عديدة للمخالفات، منها “عدم وجود رخصة قيادة، الحمولة زائدة، السير باتجاه مخالف، الكتابة على السيارة، وقوف على يسار الطريق، وتشبيب الدراجات النارية” وغيرها، وتتراوح قيمة المخالفات بين 500 و 10 آلاف ليرة سورية.

وأوضح مراسل عنب بلدي في دير الزور، أن التنظيم “أصدر قائمة بالتسعيرات قبل أسبوع وشملت قرارات أخرى كالمخالفات الشرعية”، لافتًا إلى أن التنظيم فرض سعرها بالدولار والذهب.

ويخوض تنظيم “الدولة الإسلامية”، معارك على جبهات عدة في دير الزور ضد قوات الأسد، وأشدها على أطراف حي الصناعة، دون أي تقدم للطرفين في محيط الحي.

مدينة دير الزور تعاني من حصار يفرضه كل من التنظيم والنظام السوري، الذي يسيطر على أحياء الجورة والقصور وهرابش، إضافة إلى شوارع وأحياء فرعية، بينما يخضع قرابة 65% من المدينة لسيطرة التنظيم، ويمنع الطرفان دخول أي مواد إغاثية أو مساعدات، ما أدى إلى وفاة أكثر من 22 شخصًا بحسب توثيق ناشطي المدينة.

ويرى الناشطون أن القرار “غير ذي فائدة”، ومحاولة من التنظيم إظهار الحياة على أنها طبيعية كعادته، وأنه يسيّر المناطق التي يسيطر عليها على أفضل وجه.

تابعنا على تويتر


Top