قائد “فتح حلب” لعنب بلدي: استعدنا نقاط “حندرات” ونحاصر ميليشيات داخل المخيم

477763.jpg

الناطق باسم غرفة عمليات "تحرير حلب"، الرائد ياسر عبد الرحيم- جبهة مخيم حندرات - الخميس 12 أيار (عنب بلدي)

استعادت المعارضة النقاط التي تقدمت إليها قوات الأسد في مخيم حندرات اليوم، الخميس 12 أيار، بينما لاتزال المعارك مستمرة في محاولة من فصائل غرفة عمليات “فتح حلب” صد الهجوم بالكامل.

وحصلت عنب بلدي على تسجيل صوتي للقائد العسكري لغرفة العمليات، الرائد ياسر عبد الرحيم، وأكد استعادة معظم النقاط التي تقدمت إليها قوات الأسد صباح اليوم، مشيرًا إلى أن القوات “تقدمت صباحًا واحتلت نقاطًا في المخيم بدعم جوي كثيف”.

وأوضح الرائد أن فصائل المعارضة المشاركة في المعارك، “تحاصر مجموعتين من لواء القدس وعناصر أفغانيين داخل المخيم”، مؤكدًا “في أقل من ساعة سنأسر كافة المرتزقة الذين يحاولون احتلال المنطقة”.

وماتزال الاشتباكات مستمرة حتى لحظة إعداد التقرير، بينما أعلنت كتائب “نور الدين الزنكي” استعادة كافة النقاط التي تقدمت إليها قوات الأسد اليوم، وقالت إنها قتلت العشرات منهم.

قوات الأسد تحاول منذ فترة التقدم على جبهات الملاح وحندرات في ريف حلب الشمالي، تزامنًا مع استهداف المنطقة بغارات من الطيران الحربي.

وكان “لواء القدس”، وهو ميليشيا مؤلفة من عناصر يتبعون إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بدأ منذ منتصف نيسان الماضي، عملية عسكرية في حندرات، إلى جانب قوات الأسد، بغية السيطرة على المخيم.

ويهدف النظام السوري من هجومه المستمر على حندرات إلى قطع طريق “الكاستيلو”، الذي يصفه الأهالي بأنه “الرئة التي تتنفس منها مدينة حلب”، بعد محاولات على مدى الأشهر الماضية لكن جميعها لم تنجح.

تابعنا على تويتر


Top