أردوغان: سنطهر حدودنا مع سوريا من تنظيم “الدولة”

32654.jpg

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة - 12 أيار 2016 (AFP)

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم، الخميس 12 أيار، أن تركيا تستعد “لتطهير الجانب الآخر من الحدود مع سوريا من وجود تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأوضح أردوغان خلال خطاب ألقاه اليوم في العاصمة التركية أنقرة، أن بلاده تجري “التحضيرات اللازمة لتطهير الحدود السورية، بسبب صعوبات نواجهها في كلّس”، متهمًا التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بأنهم “تركوا تركيا وحدها”.

الرئيس التركي لفت إلى أن تركيا “لم تلق الدعم الذي تريده من حلفائها، خصوصًا من البلدان التي تمتلك قدرات عسكرية في المنطقة”، متسائلًا “كم من الوقت سننتظر حلفاءنا في حين يستشهد مواطنونا يوميًا في شوارع كلّس بسبب صواريخ تطلق من الجانب الآخر للحدود؟”.

وقال أردوغان “اسمحوا لي بالقول إننا لن نتردد في اتخاذ التدابير اللازمة منفردين”.

وتتعرض كلّس المدينة الحدودية التركية، بشكل مستمر لسقوط صواريخ تتهم أنقرة التنظيم بالمسؤولية عنها، ما خلف أكثر من 20 قتيلًا منذ مطلع العام الحالي، وترد تركيا باستهداف معاقل التنظيم في سوريا بالمدفعية والصواريخ، بينما أرسلت الحكومة في الفترة الماضية تعزيزات عسكرية إلى المدينة.

ويسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على عدد من القرى والبلدات الحدودية مع تركيا، والتي تقع إلى الجنوب الغربي من كلّس، وأبرزها صوران وكفرة وجارز، والتي تبعد عنها بين 15- 20 كيلومترًا، ما يجعل استهداف المدينة بالصواريخ وقذائف المدفعية متاحًا بشكل كبير.

وأكدت هيئة الأركان التركية في بيان صدر مطلع أيار الجاري، أن القوات التركية، “تمكنت من قتل 1172 إرهابيًا، منهم 807 في سوريا، و365 في العراق، منذ إعلان مشاركتها الفعلية ضمن قوات التحالف الدولي لمكافحة عناصر تنظيم “الدولة”.

بينما تناقلت وسائل إعلام تركية خلال الأيام القليلة الماضية، أن قيادة القوات الخاصة التركية تستعد لبدء عملية عسكرية في مدينة جرابلس السورية، على أن تدعم بعمليات جوية، لتمشيط المنطقة التي ينتشر فيها التنظيم على الحدود مع تركيا.

تابعنا على تويتر


Top