اشتباكات الحسكة تحرق المحاصيل الزراعية وتقتل مدنيين

2477.jpg

حرائق المحاصيل الزراعية في الحسكة - الأربعاء 18 أيار

أحرقت الاشتباكات بين قوات “الأسايش” وقوات الأسد والميليشيات التابعة له، المحاصيل الزراعية في مدينة الحسكة ظهر اليوم، الأربعاء 18 أيار، بينما قتل مدنيان وجرح آخرون.

وقال مراسل عنب بلدي في الحسكة إن النيران اندلعت في الأراضي الزراعية الواقعة بين حيي العزيزية وغويران داخل المدينة، إثر الاشتباكات التي ماتزال مستمرة بوتيرة خفيفة، حتى لحظة إعداد التقرير.

المراسل أوضح أن المحاصيل التي اشتعلت تنتشر في الأراضي بين الحيين، وأغلبها حقول مزروعة بالقمح، مشيرًا إلى صعوبة الوصول إلى تلك المناطق لإخماد الحرائق، بينما بدأ موسم الحصاد في المدينة قبل أيام.

وقتل مدنيان برصاص طائش خلال الاشتباكات، وفق المراسل، وأكد المراسل أن جثتيهما موجودتان في المشفى الوطني داخل حي العزيزية، بينما ارتفع عدد المصابين بالرصاص من المدنيين إلى أربعة أشخاص بينهم طفل، وفق مصادر من داخل المشفى.

الاشتباكات تدور منذ صباح اليوم داخل المدينة، وتركزت في مناطق مختلفة منها أبرزها: قرب دوار “سينالكو” وفي السوق المركزي وحي النشوة.

ويحاول النظام منذ يومين السيطرة على المواقع الخاضعة لقوات “الأسايش”، بحسب ما أكد ناشطو المدينة لعنب بلدي، بينما لم تتغير حتى الآن خارطة السيطرة، إذ يفرض النظام السوري سيطرته على المربع الأمني داخل الحسكة، وعلى “فوج كوكب” العسكري، بينما تنتشر الوحدات الكردية في باقي المناطق داخل المدينة.

تابعنا على تويتر

Read it in English

Top