“فيلق الرحمن”: استعدنا مزارع بزينة جنوب الغوطة

88999.jpg

مقاتلون على جبهة بالا جنوب الغوطة 14 أيار 2016 (المصدر: فيلق الرحمن)

قال فصيل “فيلق الرحمن” العامل في الغوطة الشرقية، إن قوات المعارضة استعادت مزارع بلدة بزينة في القطاع الجنوبي للغوطة ظهر اليوم، الجمعة 20 أيار.

ونشر الفيلق، عبر حسابه الرسمي في “تويتر” قبل قليل، “بتظافر جميع جهود المرابطين في المنطقة وخلال المعارك العنيفة التي يخوضونها تم استرجاع مزارع بزينة وسط قصف جنوني من العدو”.

وأكد الفيلق أن “معارك ضاربة وعنيفة تجري في القطاع الجنوبي للغوطة الشرقية، يخوضها أبطال فيلق الرحمن وإخوانهم لصد عصابات الأسد ومليشياته عن المنطقة”.

وكان الناطق الرسمي باسم هيئة أركان “جيش الإسلام”، حمزة بيرقدار، اعتبر في تغريدة عبر حسابه في “تويتر” أمس الخميس، أن سقوط بلدات جنوب الغوطة “ثمرةٌ مُرة لاعتداء فيلق الرحمن وجبهة النصرة وفجر الأمة ومنع الجيش من إيصال إمداداته للجبهات”، بينما يحمل أهالي الغوطة المسؤولية لجميع الفصائل المتنازعة.

وسيطرت قوات الأسد على أكثر من عشر بلدات في القطاع الجنوبي للغوطة الشرقية صباح أمس، بعد حملة شهدتها المنطقة وصفها الأهالي بأنها “الأعنف”،  وأبرزها: دير العصافير، زبدين، حوش الدوير، البياض، حرستا القنطرة وبالا، إضافة إلى الركابية وحوش الحمصي، وكانت سيطرت الثلاثاء على كل من بزينة ونولة.

ويتهم ناشطو الغوطة الفصائل بسحب عناصرها من الجبهات المشتعلة منذ فترة، لتشارك في الاقتتال الداخلي، بينما غدا القطاع الجنوبي من الغوطة والذي يعتبر السلة الغذائية للمنطقة، وتنتشر فيه آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية، خارج حسابات أهالي الغوطة بعد سلخ القطاع الجنوبي منها.

تابعنا على تويتر


Top