ترامب: لن أحارب الأسد في حال فوزي بالانتخابات الأمريكية

dgt68.jpg

المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية، دونالد ترامب

قال المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية، دونالد ترامب، إنه في حال فوزه لن يحارب رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وأضاف ترامب في مقابلة مع قناة “MSNBC”، اليوم الجمعة 20 أيار، أن “أمريكا لديها مشاكل أكبر من الأسد، وفي حال فوزي بالانتخابات لن أتدخل في سوريا وأقوم بمحاربة الأسد بمثل هذه الشدة”.

وأكد المرشح الأمريكي أنه “يجب مواجهة روسيا وإيران اللتين تعملان لصالح الأسد”، مشيرًا إلى أنه سيعمل على مطاردة داعش بأسلوب جدي، التنظيم الذي يقاتل ضد الأسد، بحسب تعبيره.

وعرف ترامب بتصريحاته المناهضة للثورة السورية وللاجئين السوريين، فقد صرح في 27 آذار، أن بحث إدارة الرئيس باراك أوباما عن مخرج سياسي لرحيل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، هو “جنون وحماقة”، “فأنا لا أقول الأسد رجل جيد، لأنه ليس كذلك، ولكن مشكلتنا الكبيرة ليست الأسد، بل تنظيم الدولة”.

كما توعد بإعادة آلاف اللاجئين السوريين إلى بلدهم “إذا فزت في الانتخابات فهؤلاء الأشخاص سيرحلون.. يجب أن يعرفوا وأن يسمع العالم ذلك”، مؤكدًا “لن نقبل مئتي ألف شخص من المحتمل انتماء عدد منهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية، وليس لدينا أي فكرة عنهم”.

ويعتبر ترامب من أبرز رجال الأعمال في الولايات المتحدة، ولقب بـ “قطب العقارات”، لكن علاقته بدول الخليج بدأت تأخذ منحًا تصعيديًا، من خلال تصريحاته ضد المسلمين في بلاده، وانتقاداته لدول الخليج عما اعتبره “تقاعسًا” عن قتال تنظيم “الدولة”.

تابعنا على تويتر


Top