“الجيش الحر” يستعيد مناطق خسرها في محيط داريا

FGT76J66YHG.jpg

مقاتلو "شهداء الإسلام" عقب المواجهات، الأحد 22 أيار (لواء شهداء الإسلام).

استعادت فصائل “الجيش الحر” سيطرتها على جميع المناطق التي خسرتها سابقًا على يد قوات الأسد في محيط مدينة داريا، في ريف دمشق الغربي، في هجوم مباغت شنته قبيل فجر اليوم، الأحد 22 أيار.

وأوضح مراسل عنب بلدي أن “لواء شهداء الإسلام” نجح في عملية خاطفة باستعادة كافة النقاط التي تقدمت إليها قوات الأسد والميليشيات الرديفة يوم أمس.

وأوضح سارية أبو عبيدة، الناطق باسم “شهداء الإسلام”، عبر صفحته في فيسبوك، أن العملية التي بدأها “الجيش الحر” تخللها اشتباكات عنيفة على الجبهة الغربية من المدينة.

واستأنفت قوات الأسد هجومها على داريا، الخميس 12 أيار، عقب هدوء نسبي استمر نحو شهرين في ظل الهدنة المتفق عليها، والتي ما لبثت أن انفضّت في معظم أنحاء سوريا.

واعتبر قادة الجيش الحر في المدينة أن التصعيد الأخير يهدف لمنع دخول المساعدات إلى المدينة، بحجة الأعمال العسكرية على أطرافها، ليستمر الحصار المطبق على سكانها منذ تشرين الثاني 2012.

تابعنا على تويتر


Top