مصادر لعنب بلدي: مقتل “أبو عمر صواعق” الرجل الثاني في “المثنى”

fdt565rg56.jpg

أفادت مصادر موثوقة بمقتل القيادي البارز في “حركة المثنى الإسلامية” والرجل الثاني فيها، “أبو عمر صواعق”، الأحد 22 أيار، إثر انفجار مركز تصنيع عبوات ناسفة.

القيادي في "حركة المثنى"، "أبو عمر صواعق" (فيسبوك).

القيادي في “حركة المثنى”، “أبو عمر صواعق” (فيسبوك).

وأوضحت المصادر لعنب بلدي أن “أبو عمر صواعق” قتل في انفجار مركز لتصنيع العبوات الناسفة في بلدة الشجرة في ريف درعا الغربي، والخاضعة لسيطرة “لواء شهداء اليرموك”، وأصيب آخرون في الحادثة.

ويشكل “شهداء اليرموك” تحالفًا عسكريًا مع “المثنى”، ويتهم الفصيلان من قبل فصائل المعارضة في محافظة درعا بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ولم تصدر “المثنى” أي بيان يؤكد مقتل القيادي أو ينفيه، في حين نشر عدد من موالي “شهداء اليرموك” صورًا ينعونه فيها، دون معلومات توضح كيفية مقتله.

وكانت محكمة “دار العدل في حوران” وفصائل من “الجيش الحر” أكدوا في بيانات منفصلة أن محافظ “درعا الحرة”، يعقوب العمار، كان مختطفًا في منزل يتبع لـ “أبو عمر صواعق” في بلدة صيدا، كانون الثاني الماضي.

وأكدت المصادر أن “أبو عمر صواعق” هو الرجل الثاني في “حركة المثنى”، بعد قائدها “أبو أيوب المسالمة”، وانحسر وجودها حاليًا في محافظة درعا، واقتصر على منطقة حوض اليرموك إلى جانب “شهداء اليرموك”.

تابعنا على تويتر


Top