مسؤول تركي: جهود لإلغاء فرض الفيزا على السوريين

3366.jpg

قال نائب أمين عام حزب “العدالة والتنمية” الذي يحكم تركيا، ياسين أقطاي، إن هناك جهودًا لإعادة النظر بقرار الفيزا الذي فرضته الحكومة التركية على السوريين مطلع العام الجاري.

وفي حديث مع قناة العربية مساء الأحد 22 أيار، أوضح أقطاي الذي شغل سابقًا منصب مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه “جرت مطالبات من برلمانيين أتراك ومنظمات تركية لإعادة النظر في القرار، وإلغاء التأشيرة من جديد”.

ولفت أقطاي إلى أنه “ماتزال هناك محاولات للضغط على الحكومة من الداخل في هذا الخصوص”، مردفًا “نحن نعلم الظروف الصعبة التي يمر بها إخواننا السوريون”.

ويعاني آلاف السوريين في تركيا وخارجها من صعوبة استصدار الفيزا، بينما أصبح دخول تركيا شبه مستحيل بالنسبة للمقيمين في دول الخليج العربي وأوروبا، والذين لهم أقارب على الأراضي التركية، بحكم صعوبة الحصول على تأشيرة دخول.

وإن تقدم السوري بطلب تأشيرة من السفارة التركية في أي بلد، فيجب عليه الانتظار مدة تتجاوز الشهر حتى يتم البت بطلبه، وليس من الضروري أن يحصل على الفيزا، ومن الممكن أن ترفض.

وكانت تركيا أعلنت فرض تأشيرة دخول على المواطنين السوريين، اعتبارًا من 8 كانون الثاني الماضي، بينما يستمر العمل بإعفاء الواصلين منهم إلى تركيا عبر المراكز الحدودية البرية.

ويطالب ناشطون سوريون منذ أشهر تحت حملة “معًا لإلغاء التأشيرة التركية للسوريين”، بعد إقرار وزارة الخارجية التركية فرض الفيزا عليهم، داعين الرئيس التركي أردوغان، لما يصفونه بـ “إكمال معروفه مع السوريين”.

وتواترت أنباء خلال الأيام الماضية حول تواصل النظام السوري مع الحكومة التركية بوساطة الاتحاد الأوروبي، حول استعداده لإلغاء فرض التأشيرة على الأتراك، على أن تلغى تأشيرة الدخول المفروضة على السوريين، إلا أنه لم يطرأ أي تغيير على القرار التركي حتى الآن.

تابعنا على تويتر


Top