روسيا توافق على طلب أمريكي بتهدئة في داريا والغوطة الشرقية

123456asdfghfgfdsi841.jpg

رجل مصاب في غوطة دمشق الشرقية يمشي بجانب حاوية عليها عبارة ساخرة في غوطة دمشق الشرقية - 13 نيسان 2016 (عامر الموهباني - AFP)

وافقت وزارة الدفاع الروسية على نظام تهدئة في مدينة داريا والغوطة الشرقية، لمدة 72 ساعة اعتبارًا من اليوم 24 أيار.

وقال رئيس مركز تنسيق الهدنة الروسي في سوريا، سيرغي كورالينكو، أمس الاثنين 23 أيار، إن “تطبيق الهدنة يأتي بعد تأزم الوضع في سوريا، ويهدف إلى الاستقرار”.

كورالينكو اعتبر أن تأزم الوضع في عدد من المناطق في سوريا، سببه “سعي جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة بها لإفشال الهدنة”، مستشهدًا بالتفجيرات التي ضربت مدينتي جبلة وطرطوس، أمس.

وراح ضحية تفجيرات طرطوس وجبلة، أمس، أكثر من 100 شخص، اتهم النظام فيها حركة “أحرار الشام”، إلا أنها نفت أي صلة لها بالتفجيرات بينما تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” العمليات.

المسؤول الروسي اعتقد أن “جبهة النصرة” تستعد لمحاصرة قوات النظام في حلب، وشن هجمات عليهم من الجنوب “عن طريق تشكيل مجموعة ضاربة تقدر بستة آلاف مسلح”.

وتأتي موافقة روسيا على الهدنة بعد دعوة الولايات المتحدة موسكو، للضغط على رئيس النظام السوري، بشار الأسد، لوقف الغارات الجوية على قوات المعارضة في حلب وضواحي دمشق.

الخارجية الأمريكية قالت إن وزير الخارجية، جون كيري، اتصل بالوزير الروسي، سيرغي لافروف، وعبر عن مخاوفه من استمرار قصف الأسد لقوات المعارضة، طالبًا من موسكو الضغط عليه للتوقف فورًا.

مراسل عنب بلدي في داريا قال إن عمليات عسكرية شهدتها تخوم المدينة فجر اليوم، في محاولة جديدة لتقدم قوات الأسد، وسط قصف مدفعي وصاروخي.

بينما شهدت الغوطة الشرقية تقدمًا لقوات الأسد خلال الأيام القليلة الماضية، ونجحت خلاله بسلخ القطاع الجنوبي سلة الغوطة الغذائية.

تابعنا على تويتر


Top