بعد فتحه بساعات.. غارات تستهدف طريق المحروقات في دارة عزة

fg68.jpg

دخول شاحنات الوقود إلى دار عزة في ريف حلب الغربي

استهدفت غارات طريق سيارات الوقود في مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي، بعد فتح الطريق والسماح لشاحنات الوقود بالدخول إلى المناطق “المحررة”.

وقال مراسل عنب بلدي في المنطقة إن الطيران الحربي استهدف سيارات الوقود في مدينة دارة عزة بالقنابل العنقودية، اليوم الثلاثاء 24 أيار، ما أدى إلى مقتل أحد سائقي سيارات المازوت وإصابة عدد آخر، إضافة إلى نشوب حرائق بالأراضي الزراعية.

وأضاف المراسل أن هناك تخوفًا من قبل الأهالي باستهداف سوق المازوت بمعرة النعمان شرق مدينة إدلب، بسبب الازدحام الكبير للمواطنين.

من جهتها، أعلنت غرفة عمليات “فتح حلب” عبر بيان، تشكيل لجنة من أربعة أشخاص، للتفاوض مع قوات “سوريا الديمقراطية”، للوصول إلى حل فيما يتعلق بالطرقات.

وذكر البيان أنه عطفًا على حسن النية التي أظهرتها “سوريا الديمقراطية” بفتح الطرق لدخول المواد التموينية والمحروقات، تكلّف الغرفة ياسين إبراهيم منصور، وتركي عبد الحميد، وياسر الحجي، وياسين هلال، للتفاوض مع القوات من أجل “الوصول إلى حل”.

وبدأت سيارات وصهاريج نقل المازوت بالدخول من مدينة عفرين إلى دارة عزة في ريف حلب الغربي، باتجاه المناطق “المحررة” بعدما سمحت قوات “سوريا الديمقراطية” بدخولها، مساء أمس.

وتسبب إغلاق الطريق بارتفاع أسعار المواد التموينية والمحروقات، التي منعت “سوريا الديمقراطية” دخولها من مناطق سيطرتها في عفرين، إلى مناطق ريف حلب “المحررة” خلال الأسبوع الماضي.

تابعنا على تويتر


Top