“الحربي” يستهدف أفرانًا في ريف حلب ويقتل مدنيين

4475.jpg

الفرن الآلي في بلدة حريتان شمال غرب حلب - الجمعة 27 أيار (المكتب الإعلامي في حريتان)

استهدف الطيران الحربي أفران خبز في مناطق مختلفة من ريف مدينة حلب اليوم، الجمعة 27 أيار، ما خلف ضحايا وجرحى وأضرارًا مادية في الأفران أدت إلى خروجها عن الخدمة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن الطيران استهدف الفرن الآلي الوحيد “فرن الشهداء” في بلدة حريتان شمال غرب حلب، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة ومقتل قرابة أكثر من عشرة مدنيين، ستة منهم موثقون بالأسماء، وأكثر من خمسة آخرين مجهولو الهوية، حتى اللحظة.

وأضاف المراسل أن القصف خلف أكثر من عشرين جريحًا بينهم حالات حرجة، كحصيلة أولية حتى لحظة إعداد التقرير، إضافة إلى حرائق اندلعت في أكثر من منطقة داخل البلدة، كما وثق دمارًا وصفه بـ”الكبير” إثر استهدافها بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية المحرمة دوليًا.

بدوره استهدف الطيران بغارة جوية صباح اليوم، الفرن الوحيد في مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، ما أدى إلى أضرار جسيمة فيه وخروجه عن الخدمة.

وقال ناشطون إن الطيران الروسي هو الذي استهدف الفرن الذي يديره المجلس المحلي في المدينة، بينما لم ترد أنباء عن إصابات إثر القصف.

وتخضع مدينة الأتارب لسيطرة الفصائل التابعة لـ “الجيش الحر”، كـ”جيش المجاهدين” و”ثوار الشام” و”فيلق الشام” و”لواء النصر”.

وتتعرض مدن وبلدات ريفي حلب الشمالي والغربي لقصف جوي مكثف من الطيران الحربي في الآونة الأخيرة، إذ استهدف الطيران بلدات عندان وكفر حمرة وحريتان وغيرها صباح اليوم، ونفذ أكثر من مرة مجازر في المنطقتين راح ضحيتها العشرات من المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top