“المدفعية” تقتل ثلاثة أطفال وامرأة في الصاخور بحلب

4441.jpg

قصف على حي الصاخور في حلب (أرشيفية من الإنترنت)

قتل ثلاثة أطفال بينهم اثنان من عائلة واحدة، إثر استهداف المدفعية الثقيلة التابعة لقوات الأسد حي الصاخور في مدينة حلب اليوم، الأحد 29 أيار.

وأفاد الناشط الإعلامي محمود رسلان من مدينة حلب، أن امرأة لقيت حتفها إثر القصف أيضًا، بينما جرح طفلان آخران إصابتهما خطرة، مشيرًا في حديثه إلى عنب بلدي أن الحي يتعرض للقصف من المدفعية المتمركزة في المطار.

واستهدف القصف أحياء بعيدين والحيدرية والهلك والصاخور والجندول، إضافة إلى طريق “الكاستيلو”، وفق رسلان، وقال إن شخصين قتلا أمس في حي الصاخور إثر استهداف الأحياء السكنية فيه براجمات الصواريخ.

كما تعرضت أحياء الشيخ خضر والشيخ فارس وكفرحومد والصالحين والمعصرانية وبستان الباشا وكرم البيك ومساكن هنانو وباب النيرب، لقصف براجمات الصواريخ أيضًا، ما أسفر عن جرحى بين المدنيين.

وشهدت أحياء المدينة المحررة مجازر نفذها طيران النظام، نهاية نيسان الماضي، بينما استمر باستهدافها بشكل يومي بالمدفعية وراجمات الصواريخ، ماخلف عشرات القتلى والجرحى، بينما تخوض قوات الأسد والميليشيات المقاتلة إلى جانبها، منذ منتصف نيسان الماضي، معارك ضد المعارضة  في محيط مخيم حندرات، إلا أن محاولاتها لم تنجح.

تابعنا على تويتر


Top