هيئة المفاوضات تمدّ يدها لمجموعة موسكو والقاهرة بهدف الاندماج

4778.jpg

المستشار الإعلامي للهيئة، يحيى العريضي

أبدت الهيئة العليا للمفاوضات استعدادها لتوحيد القوى مع مجموعة القاهرة، وفصائل معارضة أخرى، شريطة قبول مبادئ الهيئة.

وقال المستشار الإعلامي للهيئة، يحيى العريضي، الاثنين 30 أيار، لوكالة “سبوتنيك” الروسية إن الحديث يدور عن المجموعات المعارضة التي تشارك الهيئة وجهات النظر حول مرحلة الانتقال السياسي.

وأضاف خلال اجتماع الهيئة العليا للمفاوضات “كانت هناك مبادرات من جزء من الهيئة، لتمدّ يدها للآخرين، وتتوافق مع رغبة رعاة المفاوضات، لجعل وفد المعارضة، أوسع وأشمل… الهيئة العليا تريد بحق هذا الشمول، لذا فإنهم يريدون مد أيديهم للآخرين، لا سيما في حال تطابق وجهات النظر”.

وأشار في تصريحه إلى أن هناك حديثًا عن التوحد مع مجموعة القاهرة، وبعض الممثلين عن المجموعة، “هم بالفعل جزء من وفد الهيئة العليا للتفاوض، لا مشكلة في ذلك، خصوصًا عندما يكونون متفقين حول مجموعة مبادئ الهيئة العليا للتفاوض”.

وعبر العريضي في نفس الوقت عن استعداد الهيئة لمد يدها، “لمجموعة موسكو، في حال وافقت على مجموعة مبادئها الرئيسية، كالموافقة على انتقال سياسي كامل دون وجود رئيس النظام (بشار الأسد) فيه”.

وكان محمد علوش، كبير مفاوضي وفد المعارضة السورية إلى جنيف، أعلن انسحابه من منصبه وتقديم استقالته للهيئة العليا للمفاوضات احتجاجًا على فشلها وذلك في بيان أصدره الأحد 29 أيار.

تابعنا على تويتر


Top