التايمز: جنود بريطانيون يقاتلون لأول مرة في سوريا

fy565u678b.jpg

صورة أرشيفية لتدريبات الجيش البريطاني.

ذكرت صحيفة “التايمز” البريطانية أن عددًا من “القوات الخاصة” في الجيش البريطاني يقاتلون على الخطوط الأمامية في مواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

ونقلت الصحيفة في تقريرها اليوم، الاثنين 6 حزيران، عن قادة عسكريين أن هذه القوات تدافع عن “وحدة عسكرية” تابعة للمعارضة السورية المسلحة، تتعرض بشكل شبه دائم لهجمات تنظيم داعش.

ورأت الصحيفة ذات الانتشار الواسع في بريطانيا، أن العملية تمثل أول دليل على مشاركة القوات البريطانية بشكل فعلي في سوريا، وليس مجرد تدريب لقوات المعارضة في الأردن.

وأكدت الصحيفة أن القوات البريطانية الخاصة تعبر الحدود بين سوريا والأردن بشكل مستمر لمساعدة “جيش سوريا الجديد” الذي يسيطر على قرية التنف الحدودية، بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منها.

وتأسس “جيش سوريا الجديد” أواخر العام الفائت، من مجموعة كتائب كانت تتبع سابقًا لفصيل “جبهة الأصالة والتنمية” في “الجيش الحر”، ومعظم مقاتليه من محافظة دير الزور، تلقوا تدريبات عسكرية أمريكية وبريطانية في الأردن.

وسيطر الفصيل على معبر وقرية التنف الحدودية مع العراق والأردن، مطلع العام الجاري، وتعرّض لهجمات متكررة من التنظيم، بالقذائف والسيارات المفخخة، آخرها كان منتصف أيار الماضي، حيث سعى التنظيم لاستعادة السيطرة على القرية، لكن محاولته لم تنجح.

تابعنا على تويتر


Top