موسكو تتعهد بدعم “أكثر فعالية” من الجو لقوات الأسد في حلب

dsaf.jpg

آثار القصف على أحد أحياء حلب - 6 حزيران 2016 (رويترز)

تعهدت روسيا بتقديم الدعم الجوي “الأكثر فعالية” لقوات الأسد “حتى لا تسقط مدينة حلب الاستراتيجية والمنطقة المحيطة بها في أيدي الإرهابيين”، بحسب توصيف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف.

وقال الوزير، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة أنباء “رويترز”، الاثنين 6 حزيران، إن “ما يحدث في حلب وحولها الآن هو ما حذرنا الأمريكيين منه مسبقًا، وهم يعلمون أننا سندعم الجيش السوري بأكثر الطرق فعالية من الجو، حتى لا نسمح للإرهابيين بالاستيلاء على هذه الأراضي”.

ومع بدء شهر رمضان، استهدف الطيران الروسي مختلف المناطق التي تسيطر عليها المعارضة ما أدى إلى أعداد كبيرة من الضحايا بين المدنيين.

وتشهد مدينة حلب قصفًا يوميًا وغارات جوية، بعدما تراجعت “الهدنة المؤقتة” المتفق عليها في شباط الماضي، بين أمريكا وروسيا.

وسجلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 872 مدنيًا، بينهم 498 على يد القوات الحكومية في أيار الماضي.

وكان لافروف، حذر في وقت سابق المقاتلين الذين قال إنهم “لم ينفصلوا عن الإرهابيين حتى الآن، ألا يلوموا إلا أنفسهم”، ملوحًا باستئناف القصف الجوي على حلب وغيرها من المناطق.

واعتبر أن “المهلة الزمنية المعطاة للمعارضة السورية كانت كافية للتنصل من الإرهابيين”.

وتصنف موسكو الفصائل المقاتلة ضد النظام السوري على أنها “إرهابية”، خاصةً كبرى فصائل المعارضة السورية كحركة “أحرار الشام الإسلامية”، و”جيش الإسلام”.

تابعنا على تويتر


Top