وزارة الأوقاف تحدد مقدار صدقة الفطر بـ 500 ليرة سورية

sf461.jpg

توزيع مساعدات على السورين(زكاة zv)

حدد مجلس الإفتاء في وزارة الأوقاف بحكومة النظام السوري مقدار صدقة الفطر لعام 2016، بـ 500 ليرة سورية كحد أدنى والحد الأوسط ألف ليرة.

وكالة الأنباء الرسمية (سانا) نقلت، اليوم الأربعاء 8 نيسان، بيانًا صادرًا قبل يومين عن مجلس الإفتاء الأعلى برئاسة، أحمد بدر الدين حسون، حدد فيه صدقة الفطر بـ 500 ليرة سورية، والحد الأوسط 1000 ليرة و”من تطوع خيرا فهو خير له”. مشيرًا إلى أن دفع القيمة النقدية في هذا الزمن أفضل من دفع العين.

البيان، الذي اطلعت عليه عنب بلدي، أكد على أن صدقة الفطر واجبة على كل مسلم مالك لنفقته ونفقة عياله يوم العيد، يخرجها عن نفسه وأطفاله وعمن تلزمه نفقته، ومن لم يجد قوته يوم العيد وليلة العيد فلا يجب عليه شيء.

ولا تجب الصدقة على الجنين، بحسب البيان، إلا إذا ولد قبل طلوع فجر يوم العيد ويجوز دفع فطرة الفرد لعدة مساكين ويجوز دفع الجماعة فطرتهم إلى مسكين واحد ويجوز توكيل الغير بدفعها لفقير.

أما نصاب زكاة المال النقدي، فأوضح البيان أن الحد الأدنى لمقدار نصاب الفضة هو 600 غرام، ويقدر بـ 250 ألف ليرة سورية، ومقدار نصاب الذهب الأعلى هو 85 غرام من عيار 21 قيراطًا، ويقدّر بـ 1.6 مليون ليرة سورية. وأكّد البيان أن الواجب أداؤه شرعًا هو ربع العشر أي 2.5% من المال.

مقدار الزكاة في هذا العام ارتفع عشرة أضعاف عما كانت عليه قبل الثورة السورية، فقد كان مقدار زكاة الفطر هي من 60 إلى 75 ليرة سورية، بسبب ارتفاع الدولار ووصوله إلى حدود 500 ليرة سورية.

ويتم تحديد قيمة الزكاة من خلال أسعار التمر أو الطحين أو الرز، فمقدار الزكاة هي 2.5 كيلو من الطحين، ويبلغ سعر الكيلو في سوريا بين 220 إلى 300 بحسب المناطق.

تابعنا على تويتر


Top