رحلة البريطانيين إلى طرطوس “كذبة لاختبار وسائل الإعلام”

9989.jpg

البريطانيون الثلاثة بحسب صحيفة "mirror" البريطانية

استخدم ثلاثة بريطانيين حساباتهم على “فيس بوك” وموقع “سناب شات” ونشروا صورًا تحت عنوان “الوصول إلى سوريا عن طريق الخطأ”، وضجت بها وسائل الإعلام البريطانية على أنها حقيقة، ليتبين بعدها أنها “خدعة” من البريطانيين الثلاثة.

ونشرت صحف بريطانية عدة من بينها “ميرور” و “ديلي ستار” وغيرها، تقارير اليوم، الأربعاء 8 حزيران، وترجمت عنب بلدي عنها، تحدثت عن ثلاثة فتيان بريطانيين استقلوا قاربًا من قبرص في رحلة لمشاهدة الدلافين، لينتهي بهم المطاف على سواحل مدينة طرطوس السورية.

ونشر موقع “mashable” ما قال إنها “الحقيقة”، ناقلًا ما كتبه لويس إيليس (25 عامًا)، وهو أحد البريطانيين الثلاثة وكتب في صفحته على “فيس بوك” اليوم الأربعاء، “حسنًا لقد خدعنا العالم.. شكرًا لجميع وسائل الإعلام التي وقعت ضحية هذه الخدعة، وهذا يكشف كيف أن الناس ينشرون عادة أخبارًا دون التأكد من صحتها”.

ولاقت خطوة البريطانيين استغراب الكثيرين، وعلّقت أحد صديقات إيليس “إذن عدم ذهابك إلى سوريا فهذا شي أكثر روعة”، بينما اعتبرت أخرى أن “الصحافة انتهت”.

عنب بلدي رصدت صفحة البريطاني وأظهرت منشورات عدة تقارير جمعها صاحب الصفحة، مستغربًا من انتشار “خدعتهم” بهذا الشكل في وسائل الإعلام البريطانية، وقال في إحداها “حتى صحيفة ديلي ستار نشرت الخبر”.

وعرض الخبر انطلاق الفتيان الثلاثة على متن قارب من قرية “أيا نابا” في قبرص، إلا أنهم أدركوا بعد مسير مئة ميل (حوالي 160 كيلومترًا) أنهم في طرطوس، وقالوا لصحيفة “ميرور”، إن الشرطة العسكرية الروسية استقبلتهم هناك.

والبريطانيون هم لويس إيليس (25 عامًا) من مدينة مانشستر، وأليكس ماكورميك (19 عامًا) من بلدة كولشستر في منطقة إيسيكس، وجيمس ولمان (23 عامًا) من هيرتفوردشاير.

تابعنا على تويتر


Top