فرنسيون يقدمون المشورة لقوات “سوريا الديمقراطية” على أطراف منبج

manbej-raqqa-aleppo-123454621512.jpg

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية على أطراف منبج (رويترز)

قال مصدر مقرب من وزير الدفاع الفرنسي، إن جنودًا فرنسيين يقدمون المشورة في سوريا لقوات “سوريا الديمقراطية” التي تحارب تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأوضح المصدر لوكالة فرانس برس، اليوم الخميس 9 حزيران، أن “هجوم منبج كان مدعومًا بشكل واضح من بعض الدول بينها فرنسا، الدعم هو نفسه بتقديم المشورة”، دون أن يدلي بأي تفاصيل عن عدد الجنود.

واشار إلى أن العسكريين الفرنسيين لا يتدخلون شخصيًا لذلك لا يقاتلون مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية” بشكل مباشر، وخاصةً الفرنسيين الموجودين في منبج.

وتحاول قوات سوريا الديمقراطية التقدم للسيطرة على مدينة منبج الاستراتيجية شرق حلب، مدعومة من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وكان وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، ألمح في وقت سابق إلى وجود جنود فرنسيين مع جنود أمريكيين إلى جانب القوات في الهجوم الأخير.

وقال لشبكة تلفزيون فرنسية عامة، معلقًا على الهجوم، “يقوم الدعم على تقديم أسلحة ووجود جوي والمشورة”.

ووصلت قوات “سوريا الديمقراطية” إلى آخر طريق رئيسي يؤدي إلى مدينة منبج من جهة الغرب، وقال الناطق باسم المجلس العسكري في منبج، شرفان درويش، لوكالة أنباء رويترز إن “المقاتلين وصلوا إلى الطريق الذي يربط منبج بحلب من الغرب، وهذا هو الطريق الرئيسي الأخير المؤدي إلى المدينة”.

تابعنا على تويتر


Top