واشنطن: “حزب الله” نقل أطنانًا من “الكوكايين” إلى أوروبا

jkdshflsdf.jpg

أبلغت إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية، أعضاءً في الكونغرس بشكل رسمي، أنها توصلت إلى أدلة تثبت تورط “حزب الله” اللبناني المدعوم من إيران في أعمال تهريب وتجارة مخدرات ضخمة حول العالم.

وبحسب تقرير لصحيفة “واشنطن تايمز”، ترجمته “العربية نت”، اليوم الجمعة 10 حزيران، قال مدير العمليات بإدارة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة، مايكل براون، إن حزب الله تمكن من “نقل أطنان من مادة الكوكايين” من أمريكا الجنوبية إلى أوروبا، كما أن الحزب نجح في تطوير “النظام الأكثر تعقيدًا لغسيل الأموال في العالم، وهو نظام لم نشهد له مثيلًا من قبل”، على حد تعبير المسؤول الأمريكي.

وأظهرت اعتقالات حدثت في أوروبا أن أشخاصًا لهم ارتباط بحزب الله كانوا يبرمون صفقات سرية لشراء أسلحة، تبين أنها لصالح حزب الله وأن الهدف منها دعم أنشطته في سوريا، بحسب التقرير.

واعتقلت السلطات في الولايات المتحدة خلال شباط الماضي، عددًا من ناشطي “حزب الله” المدرجين على قوائم الإرهاب، والذين تبين أنهم يعملون مع عصابة مخدرات كبيرة في كولومبيا تقوم بتهريب المخدرات إلى أوروبا، كما تقوم بغسيل الأموال عبر لبنان.

وجاءت هذه الاعتقالات لتؤكد المخاوف السابقة لدى الغرب من وجود ارتباط بين عصابات تجارة المخدرات التي تزدهر في أمريكا الجنوبية، وبين منظمات “إرهابية” في منطقة الشرق الأوسط.

وقال براون، أمام لجنة الخدمات المالية في الكونغرس الأمريكي، إن “حزب الله تمكن من تكوين اتصالات وارتباطات على المستوى الدولي، وتحول إلى تنظيم يشبه تنظيم داعش والقاعدة، وغيرهما من المنظمات الإرهابية”.

وتشير الصحيفة إلى أن “حزب الله” ضالع أيضًا في عمليات تهريب مهاجرين بشكل غير شرعي من منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا، إلى مناطق قريبة من الولايات المتحدة، وأن الحزب قدّم المساعدة لمهاجر أفغاني تقول السلطات الأمريكية إنه كان ضالعًا في مؤامرة لتنفيذ هجمات بالولايات المتحدة.

وخلال آذار الماضي، أعلنت جامعة الدول العربية تصنيف “حزب الله” كـ “منظمة إرهابية” بعدما تحفّظ العراق ولبنان، وأبدت الجزائر بعض الملاحظات.

تابعنا على تويتر


Top