“الحربي” يقتل خمسة مدنيين في مدينة إدلب

799952.jpg

القصف على مدينة إدلب - الاثنين 13 حزيران (مركز إدلب الإعلامي)

قتل عدد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح، إثر استهداف الطيران الحربي مدينة إدلب، بالصواريخ الفراغية عصر اليوم، الاثنين 13 حزيران.

وذكر مركز إدلب الإعلامي أن خمسة مدنيين قتلوا كحصيلة أولية إثر استهداف دوار المفتاح في المدينة بالصواريخ، مشيرًا إلى جرح ستة آخرين بينهم حالتان حرجتان، إثر قصف استهدف مديرية التربية والتعليم في ‏إدلب.

بدوره شن الطيران الحربي غارات على قرية سرجة في جبل الزاوية ومدينة سراقب وغيرها في ريف إدلب، دون أنباء عن وقوع إصابات.

وكان “جيش الفتح” استهدف صباح اليوم بلدتي ‫كفريا والفوعة المواليتين للنظام السوري في ريف ‫‏إدلب‬ الشمالي بصواريخ أرض- أرض من نوع “فيل”، وقال إنها تأتي “ردًا على خرق الطيران الحربي الهدنة أمس”، ما خلف قتيلًا وخمسة جرحى، وفق وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

وشن الطيران الحربي غارات ظهر أمس الأحد على المدينة، تسببت بمقتل 38 شخصًا، تزامنًا مع غارات على مناطق أخرى في المحافظة.

ويأتي التصعيد لليوم الثاني على التوالي، عقب اتفاق أجراه النظام السوري مع “جيش الفتح”، السبت 11 حزيران الجاري، ويقضي بتمديد العمل بالهدنة التي تشمل مدينة إدلب وبلدتي كفريا والفوعة، إلى جانب بلدات في ريف دمشق.

وشهدت المدينة منذ مطلع أيار الماضي سلسلة غارات نفذتها مقاتلات حربية، قالت عنها المراصد المحلية إنها تتبع لسلاح الجو الروسي، متسببة بمقتل عشرات المدنيين.

اقرأ أيضًا: المحيسني ينتقد “الهدنة” ويطالب بتدمير كفريا والفوعة

تابعنا على تويتر


Top