سفير سوريا في موسكو: البغدادي مصاب وسيقتل قريبًا

4778.jpg

السفير السوري لدى موسكو، رياض حداد

نقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن السفير السوري لدى موسكو، رياض حداد، قوله اليوم الجمعة 17 حزيران، إن لديه معلومات موثوقة تؤكد إصابة زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية” أبو بكر البغدادي.

وأضاف حداد “لا توجد هناك معلومات دقيقة حول مقتل البغدادي، لكننا متأكدون من إصابته”، معتبرًا أن الأمر لا أهمية له “إذ سيقتل في القريب العاجل وعناصر التنظيم الآخرين”.

وكانت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي ضجت قبل أيام بخبر مقتل البغدادي، وتحدثت وسائل إعلامية روسية وإيرانية عن خبر مقتله، إثر قصف جوي نفذه التحالف الدولي في ريف الرقة الجمعة الماضي.

إلا أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، ذكر أنه لا يستطيع تأكيد الخبر، ونقلت وكالة “رويترز”، الجمعة 10 حزيران، عن المتحدث باسم التحالف، غريس غارفر، قوله “ليس لدينا ما نؤكده في الوقت الراهن”.

وليست المرة الأولى التي تتناقل فيها وسائل الإعلام خبرًا عن إصابة أو مقتل البغدادي، فقد نشرت صحيفة “الغارديان” تقريرًا، أيار الماضي، قالت فيه إن زعيم التنظيم  أصيب بجروح “خطيرة” أثناء هجوم على بلدة الشرقاط في نينوى، العام الماضي، مشيرةً إلى أنه “لم يعلم بما جرى إلا مجموعة من مقربي البغدادي، وفريق من الأطباء عالجوه”.

ولم يصدر حتى الآن أي تصريح رسمي لا من وسائل إعلام التنظيم ولا من التحالف الدولي، يؤكد أو ينفي بشكل قاطع ما تتداوله وسائل الإعلام منذ أربعة أيام مضت.

تابعنا على تويتر


Top