تفجير يستهدف البطريرك مار أغناطيوس في مدينة القامشلي

fyt67767yju76.jpg

البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني- بطريرك أنطاكية و سائر العالم للسريان الأرثوذكس (إنترنت)

فجّر انتحاري نفسه في حي الوسطى بمدينة القامشلي، الأحد 19 حزيران، عقب زيارة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني، بطريرك أنطاكية و سائر العالم للسريان الأرثوذكس للحي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في القامشلي أن الانتحاري فجّر نفسه بالقرب من حديقة الكندي في حي الوسطى ذي الغالبية المسيحية، وأدى إلى مقتل شخصين وإصابة ستة آخرين على الأقل.

وحدث التفجير عقب انتهاء البطريرك من تدشين نصب تذكاري لضحايا “مجازر الأرمن” في المدينة التي تعدّ مسقط رأسه، ويزورها منذ أمس.

ويخضع حي الوسطى لسيطرة ميليشيا “سوتورو” المسيحية، والتي تتلقى دعمًا من النظام السوري، وتعرّض سابقًا لعدة تفجيرات أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عنها.

وتخضع القامشلي لسيطرة مشتركة من وحدات حماية الشعب (الكردية)، والنظام السوري والميليشيات التابعة له، وشهدت مواجهات مسلحة بين الجانبين قبل نحو شهرين.

تابعنا على تويتر


Top