“الائتلاف” يحذف بيان إدانة لانتهاكات نفذها جنود أتراك بحق سوريين

cgy8k654fgf.jpg

حذف “الائتلاف الوطني” السوري بيانًا نشره أمس، الأحد 18 نيسان، عبر موقعه الإلكتروني، أدان من خلاله الاعتداء الذي نفذه جنود أتراك بحق سوريين حاولوا اجتياز الحدود بطريقة غير شرعية.

وأطلق جنود تابعون لحرس الحدود التركي (جندرمة) النار على سوريين كانوا يحاولون اجتياز الحدود من منطقة خربة الجوز في ريف إدلب، قبيل فجر الأحد 19 حزيران، ليقتل ثمانية أشخاص على الفور بينهم نساء وأطفال.

“الائتلاف” خرج صباح أمس، الأحد، ببيان إدانة على لسان نائب رئيسه، سميرة المسالمة، قالت فيه “نحن إذ نستغرب وندين وقوع مأساة مروعة كهذه ضد أهلنا الهاربين من نظام الأسد والميلشيات المتطرفة الموجودة على أرض سوريا نطالب الحكومة التركية الصديقة بفتح تحقيق فوري بهذه الحادثة..”.

ثم ما لبث أن خرج “الائتلاف” ببيان آخر مساء أمس، أعلن فيه أنه تواصل مع السلطات التركية المعنية لتبيان ما حدث، والمطالبة باتخاذ ما يلزم ‏من إجراءات، وبحث السبل الكفيلة بضمان عدم تكرار ذلك من قبل حراس ‏الحدود، واتخاذ جميع الخطوات المتعلقة بهذا الشأن لضمان حماية أرواح ‏السوريين.

وكانت الخارجية التركية نفت مساء أمس حادثة إطلاق الرصاص على السوريين، معتبرة الأخبار والتقارير الصادرة عن مراكز حقوقية ووسائل إعلام سورية وغربية فنّدت الاعتداء أنها “ادعاءات لا تعكس الحقيقة”.

صباح اليوم، حذف البيانان من الموقع الإلكتروني الرسمي بحسب ما رصدت عنب بلدي، وهو ما أكدته مصادر داخلية في الائتلاف، دون تبيان السبب، بينمار رجح ناشطون ذلك لضغوطات أو تفاهمات مع أنقرة أدت إلى ذلك، باعتبار أن تركيا تستضيف المقر الرئيسي لـ “الائتلاف الوطني” ودوائره الأخرى.

تابعنا على تويتر


Top