إسرائيل تشتري حصة في حقل غاز قبالة السواحل السورية

gaz.jpg

منصة غاز إسرائيلية في البحر المتوسط - (سبوتنك)

تجري شركة “هرئيل” الإسرائيلية للتأمين محادثات لشراء حصة في حقل “تمار” للغاز الطبيعي، المقابل لسواحل سوريا، ولبنان.

وستشتري الشركة حصة تصل إلى 4% من حقل “تمار”، من شركة “نوبل إنرغي” التي تتخذ من ولاية تكساس الأمريكية مقرًا لها، وفق ما ذكرت وكالة أنباء “رويترز”.

وفي بيان من الشركة وصل إلى بورصة تل أبيب، أكدت أنه “لم يتم بعد التوصل لاتفاق نهائي، وأي اتفاق سيكون ضمن موافقة الجهات التنظيمية”.

وأضافت الشركة أن المفاوضات تتعلق بحصة 3% من المشروع، مع خيار شراء 1% إضافية.

وتشير البيانات المالية لشركة “نوبل أنرغي” إلى تفاقم خسائرها الفصلية في الربع الأول من العام الجاري، مع توقعات بخفض نفقاتها عن المستوى المحدد في ميزانية 2016 والبالغ 1.5 مليار دولار.

ووصلت خسائر الشركة إلى 287 مليون دولار أو 67 سنتًا للسهم، في الأشهر الثلاثة التي انتهت يوم 31 آذار، مقارنة مع خسارة 22 مليون دولار أو ستة سنتات للسهم في نفس الفترة من العام الذي قبله.

واكتشف حقل “تمار” للغاز عام 2009 ويقع قبالة الشواطئ السورية، ويعتبر أكبر حقل للغاز الطبيعي يكتشف في المنطقة، على عمق 1700 متر تحت سطح البحر.

ويقدر مخزون الحقل من الغاز الطبيعي بحوالي 275 مليار متر مكعب، وبدأ ضخ الغاز الطبيعي من الحقل في 31 آذار من عام 2013.

تابعنا على تويتر


Top