الروس يواصلون استهداف دير الزور.. والضحايا مدنيون

GHY879OKJN655H.jpg

الطفلة نوال محمد توفت جراء القصف الذي استهدف بلدة القورية في دير الزور- السبت 25 حزيران (فيس بوك)

قتل عدد من المواطنين وجرح آخرون في مدينة الميادين بمحافظة دير الزور، الأحد 26 حزيران، جراء غارات نفذتها مقاتلات روسية على المدينة.

وأوضح ناشطون من المحافظة أن شخصين على الأقل قتلا إثر غارات نفذتها مقاتلات روسية، وسط ترجيح بارتفاع عدد الضحايا جراء الإصابات المتفاوتة.

وكان الطيران الروسي نفذ مجزرة بحق الأهالي في بلدة القورية شرق دير الزور، ووصل عدد الضحايا وفق ناشطين إلى 82 مدنيًا معظمهم من الأطفال.

كذلك أغار الطيران الحربي على عشرات المناطق في المحافظة، مركزًا على المناطق المأهولة بالسكان، كما أشارت المراصد الحقوقية.

وقال المبعوث البريطاني الخاص إلى سوريا، غاريث بالي، في تغريدة عبر موقع “تويتر”، الأحد، إن “الغارات على دير الزور قتلت نحو 20 مدنيًا، ذلك انتهاك للهدنة مرة أخرى في سوريا”.

وتخضع مناطق واسعة في محافظة دير الزور لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وتتناوب طائرات التحالف الدولي والنظام السوري وروسيا على استهدافها منذ مطلع العام، في ظل أوضاع إنسانية وأمنية صعبة يعيشها من تبقى من سكانها.

تابعنا على تويتر


Top