بعد سبعة أشهر.. أردوغان يعتذر لموسكو عن إسقاط الطائرة الروسية

ERDOGAN_RUSSIA.jpg

عبّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أسفه لإسقاط الطائرة الروسية على الحدود التركية، تشرين الأول الماضي، في خطوة هي الأولى منذ الحادثة التي فرضت توترًا بين البلدين.

وأعلن الكرملين تسلم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم، الاثنين 27 حزيران، رسالة من نظيره التركي رجب طيب أردوغان، “اعتذر فيها عن إسقاط الطائرة الروسية، وقدّم تعازيه لمقتل الطيار الروسي وقال إنه يشارك عائلته حزنها”.

وأوضح الكرملين أن “أردوغان قال إنه مستعد لأن يفعل كل ما في وسعه في سبيل إعادة العلاقات الروسية التركية”، لافتًا إلى أنه أكد على أن بلاده “مستعدة للعمل مع روسيا بخصوص مواجهة الأزمة في المنطقة ومكافحة الإرهاب”.

وكالة “تاس” الروسية نقلت عن المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف قوله إن أردوغان “اعتذر من بوتين وقال أنا آسف”.

واعتبر بوتين في وقت سابق أن إسقاط الطائرة “طعنة في الظهر من قوى تدعم الإرهاب”، مهددًا بإعادة النظر في كافة العلاقات مع تركيا.

وأحدث إسقاط المقاتلة الروسية بعد اختراقها المجال الجوي التركي، 24 تشرين الثاني الماضي، “صدمة عالمية”، إذ لم يتوقع المراقبون والمحللون المتابعون للأزمة السورية، التوتر الذي شهدته العلاقة بين تركيا وروسيا إثر الحادثة، التي أثرت على قطاعات عدة.

وكان أردوغان حذّر روسيا عقب إسقاط الطائرة، من “اللعب بالنار” فيما يخص الأزمة بين البلدين، على خلفية إسقاط تركيا المقاتلة الروسية على الحدود التركية السورية، بينما طالبت موسكو مرارًا باعتذار رسمي من تركيا، وهو ما تحقق اليوم.

 

تابعنا على تويتر


Top