شركة سيراميك إيطالية تنفذ مشاريع في سوريا

FG671.jpg

مصنع سيراميك زنوبيا في الكسوة بريف دمشق (شركة زنوبيا)

قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة “زنوبيا” للسيراميك، محمد كامل السحار، إن الشركة تنفذ حاليًا عملية توسعة لمنشآتها في منطقتَي الكسوة وعدرا الصناعية، بالتعاون مع شركة “ساكمي الإيطالية”.

وأضاف السحار، بحسب موقع الاقتصادي المتخصص، اليوم الاثنين 27 حزيران، أنه “تم توريد مجموعة كبيرة من الآلات هي الأحدث عالميًا، تشمل ماكينة للطباعة على السيراميك قادرة على طباعة أي تصميم”، متوقعًا انتهاء مشاريع التوسعة نهاية العام الجاري.

من جانبها أعلنت “شركة ساكمي الإيطالية” عن استمرار تنفيذها لعدة مشاريع في سوريا مع شركة “زنوبيا” لصناعة السيراميك.

وقال كبير الخبراء الفنيين في الشركة، روبيرتو جيبيلي، إنه “يوجد اتفاقية مع شركة زنوبيا من أجل توريد الآلات وتدريب العمال على التقنيات الحديثة في صناعة السيراميك منذ عدة أعوام، ونتيجة للثقة المتبادلة استمر هذا التعاون خلال الأزمة”.

وتعتبر شركة ساكمي من أهم الشركات المتخصّصة في تكنولوجيا صناعة السيراميك في العالم، حيث تورّد آلات صناعة السيراميك لغالبية دول العالم.

وكانت صحيفة الوطن المقربة من النظام قالت في تقرير لها، في 5 أيار، إن أسعار السيراميك المحلي في سوريا ارتفعت 10% عما كانت عليه قبل 2011.

ويبلغ سعر المتر الواحد من السيراميك من النخب الرابع بين 1550 إلى 1650 ليرة، بعد أن كان 165 ليرة في 2011، في حين كان متر السيراميك الأرضي 310 من نفس النوع والنخب، أما الآن فيباع بـ 3000 ليرة سورية مرتفعًا عشرة أضعاف عن السابق.

وكانت الخسائر الاقتصادية الإجمالية في سوريا بلغت حتى نهاية  2015 حوالي 254.7 مليار دولار، أي ما يعادل 468% من الناتج المحلي الإجمالي منها نحو 59.6 مليار دولار خسائر مقدّرة خلال العام الماضي، بحسب تقرير “المركز السوري لبحوث السياسات”.

تابعنا على تويتر


Top