المعارضة تدعو أوروبا لمعاقبة الشركات الروسية.. والاتحاد “يرّحب”

basma.jpg

بسمة قضماني، عضو الهيئة العليا للمفاوضات (إنترنت)

دعت بسمة قضماني، عضو الهيئة العليا للمفاوضات، الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات على الشركات الروسية التي “تدعم الحرب في سوريا”.

وقالت قضماني في مقابلة، الثلاثاء 28 حزيران، مع وكالة أنباء “رويترز”، “نحن نتطلع لعقوبات أكثر تحديدًا (ضد) شركات ضالعة في شحنات أسلحة.. شركات تشارك في بعض عمليات القصف بلا تمييز… هذا هو ما نطالب به”.

وتسعى الهيئة العليا للمفاوضات إلى تعزيز موقفها قبيل جولة جديدة من المفاوضات، قال المبعوث الدولي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا إن شهر آب المقبل هو الموعد النهائي لإنطلاقها.

وأضافت قضماني بعد لقائها فيدريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، “العقوبات جزء من سياسة الاتحاد الأوروبي في مواقف أخرى.. خاصة في الأزمة الأوكرانية.. فرض الاتحاد الأوروبي تلك العقوبات وطبقها ثم جددها. لا نعرف كيف يمكن للاتحاد الأوروبي اعتبار سوريا أقل أهمية من أوكرانيا”.

واعتبرت قضماني أن مصلحة أوروبا على المحك في سوريا، وأن موغيريني بدت مرحبة بذلك.

وقالت قضماني إن أي تراجع من الاتحاد الأوروبي عن عقوباته على روسيا سيقرأ من قبل الكرملين والنظام السوري كبادرة على إتاحة مساحة أمام حكومته “للعودة إلى المسرح الدولي”.

وكان أنس العبدة، رئيس “الائتلاف الوطني السوري”، أكد في وقت سابق على موقف الائتلاف وثوابته تجاه الحلول في سوريا، وشدد على عدم وجود أي دور لبشار الأسد ومن “تلطخت أيديهم بدماء آلاف السوريين” في أي مرحلة انتقالية، أو دور في مستقبل سوريا”.

 

تابعنا على تويتر


Top