ناشطون: حالات اختناق إثر قصف جوبر بالغازات السّامة

JOBAR_DAMASCUS.jpg

أرشيفية لحالات اختناق في حي جوبر (المكتب الإعلامي في جوبر)

ذكر مركز جوبر الإعلامي أن قوات الأسد استهدفت الحي بالغازات السامة من جهة المتحلق الجنوبي ظهر اليوم، الأربعاء 29 حزيران.

وقال عضو المكتب الإعلامي التابع للمجلس المحلي في جوبر، محمد أبو اليمان، لعنب بلدي إن القصف خلف تسع حالات اختناق بالغازات بينها أربع خطرة، وجميعهم من العسكريين.

وأوضح أبو اليمان أن قوات الأسد فجّرت فجر اليوم بناءً كان يتحصن فيه مقاتلو المعارضة في محيط شركة الكراش داخل الحي، دون وقوع إصابات، مشيرًا إلى تفجير مبنىً آخر ظهر اليوم من جهة المتحلق الجنوبي.

وحول طبيعة الأعراض التي تعاني منها الحالات، لفت أبو اليمان إلى أنها تمثلت في ضيق التنفس والاختناق واحمرار العينين، مؤكدًا توزيع الحالات على نقطتين طبيتين داخل الحي.

بينما قالت مصادر من المكتب الطبي في الحي لعنب بلدي إن أغلبية الحالات ظهرت عليها أعراض زلة تنفسية، إقياء، زيادة مفرزات قصبية، وتشنج قصبي.

ويخضع حي جوبر الدمشقي لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة ويعتبر بوابة للغوطة الشرقية، وحاولت قوات الأسد اقتحام الحي من جبهة المتحلق الجنوبي مرارًا دون أن تتمكن من ذلك.

تابعنا على تويتر


Top