42 برميلًا تستهدف داريا وأنباء عن تقدم النظام في مزارعها

DARRAYA_GOTA_DAMSCUS_LIWA.jpg

مقاتلو "الجيش الحر" في داريا - الخميس 30 حزيران (لواء شهداء الإسلام)

صعدت قوات الأسد حملتها الجوية والبرية على مدينة درايا في الغوطة الغربية لدمشق اليوم، الخميس 30 حزيران، وتلقت المدينة عشرات البراميل وقذائف الهاون والصواريخ.

وقال مراسل عنب بلدي في داريا إن الاشتباكات تدور حاليًا على أطراف المدينة، مرجحًا سيطرة النظام السوري على ثلاث مزارع، لكنّه لم يؤكد بسبب صعوبة الوصول إلى المنطقة.

المجلس المحلي في المدينة أحصى سقوط 42 برميلًا متفجرًا حتى لحظة إعداد التقرير، في حين لفت المراسل إلى أن أكثر من 15 صاروخ أرض- أرض سقط على داريا منذ الصباح، إضافة إلى أكثر من 250 قذيفة هاون.

بدوره قال المتحدث باسم لواء “شهداء الإسلام”، تمام أبو الخير، إن قوات الأسد تحاول منذ الصباح التقدم على الجبهة الجنوبية الغربية للمدينة، مؤكدًا سقوط قتلى في صفوف القوات خلال المعارك التي يخوضها “الجيش الحر” ضدها.

ولم يؤكد أبو الخير أو ينفي لعنب بلدي سقوط عددٍ من مزارع المدينة في يد قوات الأسد.

وأمطرت قوات الأسد داريا بمئات البراميل المتفجرة خلال الأيام العشرة الماضية، عقب محاولات من فصائل “الحر” فتح طريقها مع المعضمية، وتزامنًا مع تصعيد في الحملة التي تشنها على أطراف المدينة بهدف اقتحامها.

تابعنا على تويتر


Top