الأسد: الحل في سوريا بسيط لكنه مستحيل

df56.jpg

رئيس النظام السوري، بشار الاسد، في مقابلة القناة الأسترالية (سانا)

قال رئيس النظام السوري بشار الأسد، في مقابلة مع قناة “SBS” الأسترالية، إن “الحل في سوريا واضح جدًا وهو بسيط، ومع ذلك مستحيل”.

الأسد اعتقد في المقابلة التي نشرت اليوم، الجمعة 1 تموز، أن “الحل في سوريا بسيط لأنه واضح جدًا، ويتمثل في كيفية إجراء حوار بين السوريين حول العملية السياسية، لكن في الوقت نفسه لا يمكن التوصل إلى أي حل حقيقي دون محاربة الإرهاب، وهي مستحيلة لأن تركيا والسعودية وقطر لا تريد التوقف عن إرسال جميع أنواع الدعم لأولئك الإرهابيين”.

وفي سؤال عن نهاية الحرب، أجاب الأسد أن “بوادر النهاية تلوح في الأفق، والحل واضح جدًا”.

الأسد اعتبر أن “الوصول إلى الرقة ليس صعبًا جدًا من الناحية العسكرية، وإنما المسألة هي مسألة وقت، ونحن ماضون في ذلك الاتجاه”، على حد قوله.

ونفى رئيس النظام السوري وجود قتال بين قواته وبين حزب الله، “ليس هناك أي قتال، إنهم يدعمون الجيش السوري، إنهم لا يحاربون ضد الجيش السوري بل إلى جانبه”.

وكان ريف حلب الجنوبي شهد مناوشات ومواجهات مباشرة بين قوات الأسد وعناصر من “حزب الله” اللبناني، حزيران الماضي، ما أسفر عن سقوط قتلى بين الطرفين، ورجّح ناشطون سبب الاشتباكات لغاراتٍ قصفت بالخطأ مواقع للحزب في المنطقة.

وتمنّى الأسد أن يذكر التاريخ أنه “الشخص الذي أنقذ بلده من الإرهابيين، ومن التدخل الأجنبي”.

وحرص الأسد خلال الفترات الماضية على الظهور في مقابلات مع وسائل الإعلام الأجنبية الأوروربية والأمريكية لتوصيل رساله بأنه مايزال يقاتل من يصفهم بـ “الإرهابيين” المدعومين من حكومات هذه البلدان، نافيًا أن يكون ما يحدث في سوريا امتدادًا لثورات الربيع العربي، حين انطلقت الاحتجاجات العارمة في 2011 للمطالبة بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

تابعنا على تويتر


Top