ردًا على المطالبين بطرد اللاجئين.. أتراك يغردون: “السوريون إخوتنا”

fg56.jpg

طفل سوري يرفع علم تركيا فوق المخيم (انترنت)

أطلق مجموعة من المواطنين الأتراك وسمًا بعنوان “اللاجئون السوريون إخوتنا”  ( #‎SuriyeliMültecilerKardeşimizdir)، ردًا على دعوات طالبت، أمس الأحد 4 تموز، بإعادتهم إلى بلدهم.

وشارك في الهاشتاغ صحفيون وناشطون أتراك، وأكدوا أن السوريين هم ضيوف تركيا ويجب مناصرتهم والوقوف إلى جانبهم، “في ظل ما يعانونه من ظلم منذ خمس سنوات”.

الوسم جاء ردًا على هاشتاغ “#ÜlkemdeSuriyeliİstemiyorum” ويعني “لا نريد السوريين في بلدنا”، الذي أطلقه مجموعة من المواطنين الأتراك، غداة تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بمنح الجنسية للسوريين.

شركة الكهرباء “TEDAŞ” التركية، علقت على الوسم بالقول إن “السوريين هم الوحيدون الذين يدفعون الفواتير في الوقت المناسب”.

وكانت تصريحات أردوغان، الذي أعلن فيها” أنه يحق لكل مواطن سوري التقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية”، لاقت موجة من الغضب من قبل مواطنين أتراك.

صحيفة “خبر ترك” التركية، قالت اليوم الاثنين 4 تموز، إن منح السوريين الجنسية التركية قد يؤثر في نتيجة الانتخابات التركية بنسبة 2%، مشيرة إلى أن ذلك أثار قلق المعارضة التركية التي أعربت بدورها عن رفض القرار.

وكان السوريون الموجودون في تركيا، والذين يبلغ عددهم نحو ثلاثة ملايين شخص، طالبوا الحكومة التركية بتقديم تسهيلات لهم وتحسين أوضاعهم خاصة في مجال العمل، كما طالبوا بإلغاء الفيزا التي فرضتها الحكومة التركية بداية العام الجاري.

تابعنا على تويتر


Top