“جيش الإسلام” يتصدى لمحاولة اقتحامٍ في الغوطة الشرقية

jaishalislam-enab-2016-0407.jpg

أرشيفية- عنصر من "جيش الإسلام" على إحدى جبهات الغوطة الشرقية (إنترنت)

صد “جيش الإسلام” محاولة اقتحام قامت بها قوات الأسد مدعومة بعناصر من “حزب الله” اللبناني، الاثنين 4 تموز، على محور بلدة ميدعا في منطقة المرج في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وذكر المكتب الإعلامي في “جيش الإسلام” أن عناصره أعطبوا دبابة “T72” بصاروخ حراري، وقتلوا عددًا من القوات المهاجمة خلال المعارك التي بدأت صباحًا.

صفحات ومواقع موالية أقرت بمشاركة “حزب الله” في العملية، وذكرت أن قتلى وجرحى قتلوا في صفوف من تصفهم بـ “المسلحين” خلال الاشتباكات والتمهيد المدفعي والصاروخي.

في المقابل، شهدت الغوطة الشرقية من جهة الأوتوستراد الدولي اشتباكات مماثلة، وأكد “جيش الإسلام” تدمير دبابة “T55” على هذا المحور، وإفشال تقدم قوات الأسد.

وأحرزت قوات الأسد والميليشيات الرديفة تقدمًا ملحوظًا في الغوطة الشرقية، وسيطرت على عدة قرى وبلدات في منطقة المرج، في أيار الفائت، أبرزها دير العصافير وزبدين.

تابعنا على تويتر


Top