ميدعا بيد “جيش الإسلام”: دمّرنا أربعة دبابات على تخومها

jayesh-alislam-Syria-Damascus.jpg

مقاتلون في فصيل "جيش الإسلام" في الغوطة الشرقية - 29 حزيران 2016 (جيش الإسلام)

نفى “جيش الإسلام” السيطرة على بلدة ميدعا، في الغوطة الشرقية، بعد إعلان وسائل إعلامٍ سورية رسمية انسحاب الجيش منها، مساء أمس الثلاثاء 5 تموز.

وأفاد المكتب الإعلامي للجيش عنب بلدي أن التصريحات عن السيطرة على البلدة منفي جملة وتفصيلًا، مؤكدًا أن مقاتلي الجيش استعادوا جميع النقاط التي سيطر عليها النظام في الفترة الأخيرة.

وأعلن “الجيش” تدمير 4 دبابات في ميدعا، مساء أمس، إضافة إلى مدرعتين في حوش الفارة المجاورة لها.

وفي تغريدات نشرها الحساب الرسمي لـ “جيش الإسلام”، قبل قليل، اتهم الأسد باختراق الهدنة المعلن عنها اليوم “رغم التهدئة المزعومة، بمحاولة اقتحام شنّتها ميليشيات الأسد على ميدعا، ومعارك عنيفة يخوضها المجاهدون للتصدّي لها”.

وكانت قوات الأسد والميليشيات الرديفة أحرزت تقدمًا ملحوظًا في الغوطة الشرقية، وسيطرت على عدة قرى وبلدات في منطقة المرج، في أيار الفائت، أبرزها دير العصافير وزبدين.

تابعنا على تويتر


Top